بومبيو يشكر المغرب على دعمه زعيم المعارضة الفنزويلية‎

بومبيو يشكر المغرب على دعمه زعيم المعارضة الفنزويلية‎

المصدر: الأناضول

أعرب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن شكره للمغرب على دعمه زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه ”رئيسًا مؤقتًا“ للبلاد.

جاء ذلك بحسب نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، وفق وكالة الأنباء المغربية الرسمية، يوم الخميس، بعد مباحثات بين وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، وبومبيو، يوم الأربعاء، بالعاصمة واشنطن.

وفي 29 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن المغرب دعمه ”لكل التدابير المتخذة من أجل الاستجابة للتطلعات الشرعية للشعب الفنزويلي للديمقراطية والتغيير“، وذلك خلال اتصال هاتفي بين بوريطة وغوايدو.

وأعرب غوايدو عن رغبته في إعادة العلاقات بين كراكاس والرباط، التي أغلقت في 2009 سفارتها بفنزويلا؛ بسبب ما سمته ”العداء المتزايد للسلطات الفنزويلية من الوحدة الترابية للمملكة ولدعمها البوليساريو“.

جدير بالذكر أن الحكومة المغربية قالت، يوم الخميس الماضي، إن موقفها من الأزمة السياسية الحالية في فنزويلا يحدده الموقف من قضية إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة البوليساريو“.

وبدأت قضية ”الصحراء“ العام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول النزاع بين المغرب و“البوليساريو“ إلى نزاع مسلح، استمر حتى العام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

ومنذ 23 يناير/كانون الثاني، تشهد فنزويلا توترًا متصاعدًا؛ إثر إعلان غوايدو نفسه ”رئيسًا مؤقتًا“ للبلاد، وعلى إثر ذلك أعلن الرئيس نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهمًا إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وبشأن العلاقات بين واشنطن والرباط، قال بالادينو: إن ”بوريطة وبومبيو جددا التأكيد على الشراكة الاستراتيجية الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة والمغرب، وبحثا فرص توسيع التعاون بشأن القضايا الإقليمية“.

ولفت إلى أن ”بومبيو نوّه إلى المشاركة البناءة للمغرب في المحادثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، هورست كوهلر“.

وأعرب بومبيو عن شكره للمملكة على جهودها الحازمة في مكافحة ما سماه ”التأثير الإيراني المضر بالمنطقة“، وفق بالادينو.

وجرى اللقاء بين الوزيرين الأمريكي والمغربي على هامش مشاركة بوريطة في الاجتماع الوزاري للتحالف العالمي لمحاربة تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com