الجيش الليبي يوقع خسائر فادحة في صفوف المعارضة التشادية

الجيش الليبي يوقع خسائر فادحة في صفوف المعارضة التشادية

المصدر: تونس- إرم نيوز

شنّ الجيش الوطني الليبي غارات جوية جديدة على عناصر المعارضة التشادية، ما أسفر عن وقوع خسائر فادحة في صفوفها، وذلك بعد أسبوعين من إطلاق عملية عسكرية كبرى جنوب غرب البلاد.

وقالت شعبة الإعلام الحربي، التابعة لمكتب إعلام القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، إنّ ”مقاتلات سلاح الجو الليبي استهدفت الأحد، تجمعات للمعارضة التشادية وحلفائها خلال تواجدهم على الأراضي الليبية بضواحي منطقة مرزق، جنوب غرب البلاد.

وأكدت شعبة الإعلام الحربي، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ،“فيسبوك“، أنّ ”الإصابة كانت خلال الغارات التي تمت الأحد كانت مباشرة أثخنت صفوف العدو المنتهك للسيادة الليبية وخلّفت له خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد“.

وأكدت شعبة الإعلام الحربي أنّ ”مقاتلات سلاح الجو الليبي التي شاركت في تنفيذ الغارة الجوية، عادت إلى قواعدها سالمة“.

وكان الجيش الليبي، بدأ عملية عسكرية لـ“تطهير“ جنوب البلاد من المسلّحين والعصابات الإجرامية.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري، إنّ مقاتليه تقدّموا ”في مناطق عدة في الجنوب“، من قاعدة جوية على بعد 650 كم من العاصمة الليبية، طرابلس.

وأضاف ،أنّ الهدف هو ”ضمان الأمن للسكان في جنوب غرب البلاد وحمايتهم من الإرهابيين، سواء كانوا من داعش أو القاعدة، والعصابات الإجرامية“.

وأعلن جيش ليبيا الوطني أنّه يتطلع لتأمين المنشآت النفطية ومواجهة تدفق المهاجرين المتجهين شمالًا نحو شواطئ المتوسط.

ودعا الجيش الجماعات المسلحة في المنطقة المستهدفة، والذين هم بمعظمهم مقاتلين قبليين، إلى الانسحاب من المنشآت المدنية والعسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com