وفاة جوزيت أودان ”صديقة“ الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي

وفاة جوزيت أودان ”صديقة“ الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي

المصدر: وداد الرنامي -إرم نيوز

تُوفيت جوزيت أودان أرملة موريس أودان المناضل الشيوعي الشاب الذي لقي حتفه العام 1957، تحت التعذيب من طرف الجيش الفرنسي، بسبب مساندته للثورة الجزائرية ضد الاستعمار.

وجاء ذلك بحسب ما نشرته صحيفة ”أومانيتي“ يوم الأحد، وسط ردود فعل من طرف سياسيين من اليسار الفرنسي، نعوا الأرملة التي غادرت الحياة بعد 87 عامًا، قضت 60 سنة منها تسعى إلى إثبات ”جرائم“ فرنسا في الجزائر، ومنها مقتل زوجها .

كما نعاها السفير الجزائري في فرنسا عبدالقادر مسودة، عبر تغريدة على تويتر، جاء فيها:“وفاة المناضلة جوزيت أودان ، مثل زوجها كرَّست الراحلة حياتها للدفاع عن الجزائر، ومساندة شعبها في وجه المستعمر، تعازي الخالصة، وتعاطفي العميق مع عائلتها، وجميع القريبين منها“.

وشكلت زيارة إيمانويل ماكرون للراحلة في 13 سبتمبر/ أيلول المنصرم، حدثًا تاريخيًا مهمًا، حيث تقدم لها رسميًا بالاعتذار عن تعذيب زوجها وقتله.

كما أطلقت السلطات الفرنسية اسم ”موريس أودان“ على شارع في إقليم ”سين سان دوني“ حيث كانت تقيم جوزيت، وتم تكريم هذه الأخيرة مطلع يناير 2018، من طرف بلدية إقليم ”فال دو مارن“، من أجل كفاحها ضد الاستعمار، وكان ذلك آخر خروج رسمي لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com