البرلمان التونسي يستدعي وزير الخارجية بعد رفع التجميد عن أموال صهر بن علي

البرلمان التونسي يستدعي وزير الخارجية بعد رفع التجميد عن أموال صهر بن علي

المصدر: تونس-إرم نيوز

استدعى البرلمان التونسي، وزير الخارجية خميس الجهيناوي، للحضور الأربعاء المقبل إلى ”جلسة مساءلة“، للتوضيح حول رفع تجميد أموال مروان المبروك، صهر الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي.

ويأتي قرار البرلمان، استجابة إلى مطالبات تقدّم بها عدد من النواب، بعد الجدل السياسي غير مسبوق، والاتهامات المتصاعدة لحكومة الشاهد، بالتدخل لدى الاتحاد الأوروبي لرفع التجميد عن أموال المبروك.

بدورها قالت منظمة ”أنا يقظ“ التونسية، إنها رفعت قضية ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، بتهمة الفساد والتفريط في حق التونسيين، وذلك فيما يتعلق بملف رجل الأعمال مروان المبروك خصوصًا بعد رفع الاتحاد الأوروبي التجميد عن أمواله.

وكانت المنظمة قد كشفت في منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي عن ”رسالة سرية“ توجهت بها الحكومة التونسية إلى الاتحاد الأوروبي، وطالبت فيها بـ“حذف اسم مروان المبروك من قائمة الـ48 شخصًا المعنيين بتجميد أموالهم في الخارج منذ 2011، وقد تم اتخاذ قرار مراسلة الاتحاد الأوروبي بسرية وبصفة مريبة في خرق واضح للقانون“.

ومروان المبروك هو الزوج السابق لسيرين بن علي، إحدى بنات الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي من زواجه الأول.

ولا يزال المبروك مقيمًا في تونس، حيث يشارك بإدارة مجموعة مبروك، إحدى الشركات الخاصة العائلية الأساسية في تونس، المسيطرة على أبرز الأسواق الغذائية الكبرى بالبلاد، بالإضافة إلى استحواذها على ”بنك تونس العربي الدولي“.

وكان الاتحاد الأوروبي قد جدّد عقوباته لمدّة عام على عائلة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي ومقرَّبين منه، بسبب قضايا فساد، لكنه سحب اسم صهره السابق مروان مبروك من قائمة المعاقبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com