نجل الرئيس التونسي ينفي لـ“إرم نيوز“ نوايا ”التوريث“ ويتهم حركة النهضة بـ“الابتزاز“

نجل الرئيس التونسي ينفي لـ“إرم نيوز“ نوايا ”التوريث“ ويتهم حركة النهضة بـ“الابتزاز“

المصدر: تونس- إرم نيوز

نفى المدير التنفيذي لحركة نداء تونس، حافظ قائد السبسي، أن تكون هناك نوايا لتوريث الحكم في تونس وخلافته والده في قصر الرئاسة، متهمًا حركة النهضة الإسلامية بممارسة ”الابتزاز السياسي“.

وأكد نجل السبسي في تصريحات لـ“ارم نيوز“، أنه لا صحة لـ“مزاعم التوريث لأن والدي متشبع بثقافة الدولة والنظام الجمهوري وحارب طيلة مسيرته توريث الحكم، ولذلك فالمسألة عندي وعنده مفروغ منها“. مؤكدًا أنه ليس ”سببًا في أزمة حزب النداء، بدليل عودة قادة سابقين إليه“.

واتهم حافظ قائد السبسي، حركة النهضة بـ“ممارسة الابتزاز السياسي لوالده“، وإضعاف مؤسسة الرئاسة بانحيازها ليوسف الشاهد، وعدم احترامها لقواعد التوافق وأخلاقيات العمل السياسي.

وقال إن الهجمات التي يتعرض إليها ”طبيعية لأنها نتيجة للعمل السياسي وضريبة في الوقت نفسه، ولكني أؤكد لكم أن هذه الحملات المنظمة تقف وراءها شبكات ومصالح معروفة، هدفها إرباكي ودفعي إلى الانسحاب من الحياة السياسية“.

وأضاف، ”لذلك التزمت بعدم الرد احترامًا لنفسي وللتونسيين، لأن الحياة السياسية لا تتقدم بهتك الأعراض، وبنشر الإشاعات بل ببناء أحزاب قوية وعرض بدائل حقيقية“.

وتابع حافظ السبسي، ”مفعول هذه الحملات انعكس علي إيجابيًا وأكسبني ثقة إضافية بنفسي، ولذلك راهن هؤلاء المفترون على الإساءة لرئيس الجمهورية، حتى يضعفوا شعبيته، ولكنهم خسروا الرهان“.

وأعلن مدير حزب نداء تونس، أن ”مرشحه هو الباجي قايد السبسي، الرئيس الحالي إذا قرر الترشح مرة أخرى للرئاسة، ولكن الرغبة جامحة لدى غالبية قادة الحزب الذي يعيد جمع عناصره وطي الخلافات“.

وشدد المدير التنفيذي لنداء تونس، على أنه ”ليس دخيلًا على السياسة“، مستعرضًا تجربته في ”المعارضة زمن زين العابدين بن علي“، وكذلك ”تسييره لنادي الترجي الرياضي التونسي، أهم نوادي كرة القدم في تونس“.