المغرب أول بلد عربي يتواصل مع رئيس البرلمان الفنزويلي

المغرب أول بلد عربي يتواصل مع رئيس البرلمان الفنزويلي

المصدر: الرباط – إرم نيوز

أعرب ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي، لرئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو عن دعم بلاده لكل التدابير المتخذة من أجل ”الاستجابة للتطلعات الشرعية للشعب الفنزويلي للديمقراطية والتغيير“.

جاء ذلك خلال مباحثات هاتفية أجراها بوريطة، اليوم الثلاثاء، مع  غوايدو، بطلب من الأخير الذي يقود تمردًا ضد الرئيس نيكولاس مادورو، وأعلن نفسه رئيسًا للبلاد بدلًا منه بدعم من الولايات المتحدة.

وذكر بيان لوزارة الخارجية المغربية أن بوريطة أعرب، خلال هذه المباحثات، لمخاطبه عن كامل الاهتمام الذي تتابع به المملكة المغربية التطورات الجارية في فنزويلا.

وأكد خوان غوايدو، خلال هذه المباحثات، إرادته لاستئناف -وعلى أسس سليمة وواضحة- علاقات التعاون بين المغرب وفنزويلا، ورفع المعيقات التي حالت دون تطورها.

وبهذه المكالمة يصبح المغرب أول بلد عربيّ يتواصل مع غوايدو الذي أعلن نفسه قائمًا بأعمال الرئيس في فنزويلا، بدعم أمريكي، ما أدخل البلاد في أزمة سياسية لم يعرفها من قبل.

ويرى مراقبون أن سقوط الرئيس الحالي نيكولاس مادورو سيخدم مصلحة المغرب في نزاع الصحراء الغربية الذي طال أمده، كما سينهي مسلسل ”التحرش“ الذي تمارسه فنزويلا ضد مصالح المغرب داخل ردهات الأمم المتحدة، وكذلك سياسة الدعم المتبعة من طرف هذا البلد البعيد جغرافيًا عن المغرب.

وتعتبر الدبلوماسية الفنزويلية التي يقودها مادورو أن ”الصحراء الغربية هي آخر مستعمرة في أفريقيا“، وتصف المغرب بأنه ”يحتل الصحراء، ويستغل ثرواتها الطبيعية“، وهو الشيء الذي يزعج الرباط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com