المغرب يعلن موقفه بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية

المغرب يعلن موقفه بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية

المصدر: رويترز

أعلن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، موقف بلاده من دعوات بعض الدول العربية إلى عودة عضوية سوريا في جامعة الدول العربية.

وقال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة: ”يجب أن يكون هناك تنسيق عربي بشأن عودة سوريا للجامعة العربية“.

وجرى تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية في عام 2011 ردًا على حملة الحكومة العنيفة على الاحتجاجات.

وعلى غرار دول عربية أخرى، استدعى المغرب سفيره من سوريا في عام 2011 بعد اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

لكن بوريطة قال إن بلاده ”لم تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا، كما لم تُغلق سفارتها في دمشق“.

وأضاف أن ”الطاقم الدبلوماسي السوري غادر العاصمة الرباط في العام 2012 والطاقم الدبلوماسي المغربي رد على هذه الخطوة بمغادرة دمشق، وهو الآن يشتغل ويعمل بشكل طبيعي في بيروت“.

وأكد لقناة ”الجزيرة“ أن المملكة المغربية ”ليست في حكم إعادة العلاقات مع سوريا، أو في منطق إعادة فتح السفارة في دمشق“.

لكنه لفت إلى أن ”هناك تغييرات كبيرة على أرض الواقع ستأخذها الرباط بعين الاعتبار“.

وتزايد في الآونة الأخيرة الحديث عن المساعي الجارية لإعادة سوريا إلى الحضن العربي مجددًا، سواء على مستوى العلاقات الدبلوماسية أو استعادة مقعدها في جامعة الدول العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com