راتب استثنائي.. هل يبتزّ بنكيران القصر الملكي في المغرب؟

راتب استثنائي.. هل يبتزّ بنكيران القصر الملكي في المغرب؟

المصدر: الرباط - إرم نيوز

أعادت تصريحات عبدالإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية المغربي حول راتبه التقاعدي ”الاستثنائي“ الذي منحه إياه العاهل المغربي الملك محمد السادس بعد إعفائه من رئاسة الحكومة، جدل تقاعد الوزراء والبرلمانيين إلى واجهة الأحداث السياسية بالبلاد.

وقال بنكيران في كلمة أمام أعضاء حزبه في منزله بالعاصمة الرباط، أمس الإثنين، إن ”العاهل المغربي خصص لي راتبًا استثنائيًا مطلع السنة الجارية بعد أن بلغ إلى علمه أنني أواجه ضائقة مالية جدًا حادة“. وفق تعبيره.

وكشف رئيس الحكومة المغربية السابق، أن فؤاد عالي الهمة، مستشار الملك، هو الذي نقل إليه خبر منحه راتبًا ”استثنائيًا“. واستطرد مهاجمًا منتقدي استفادته من المعاش الاستثنائي بالقول ”أين يوجد المشكل في اعتقادكم؟“.

وأسر بنكيران خلال اللقاء ذاته عن معطيات مثيرة بخصوص وضعيته المالية بقوله إن ”الحسابات البنكية التي أملكها أوشكت، قبل أسابيع من استفادتي من المعاش الاستثنائي، أن تفرغ، ولم يتبقّ لي سوى 10 آلاف درهم“.

واستغرب نشطاء، من أن يكون بنكيران الذي ترأس الحكومة السابقة، وكذا حزب العدالة والتنمية الإخواني قد واجه محنة مالية، علمًا أنه يتوفر على استمارات في مجال التعليم، والعقارات والمشاريع المربحة. مؤكدين أن بنكيران ”يمارس الابتزاز بطريقته الخاصة للحصول على مراده من القصر الملكي“.

وتأتي هذه الخرجة الجديدة بعد الجدل الذي أثير مؤخرًا على وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن استفادة رئيس الحكومة السابق من تقاعد استثنائي قدره 90 ألف درهم.

وكان بنكيران قد طبق خلال فترة ولاية حكومته، إجراءات تقشفية لإصلاح نظام التقاعد والذي يعرف حالياً اختلالات كبيرة تهدده بالإفلاس، وبالتالي حرمان آلاف المواطنين المغاربة من التقاعد.

وسجل نشطاء، أنه لا ينبغي أن يستفيد القائد السابق لـ“إخوان“ المغرب من أي معاش كيفما كان حجمه، ”لأنه كان يؤدي مهمته كرئيس للحكومة“.

ويؤكد هؤلاء أن بنكيران إذا كان كلامه صحيحًا كان عليه أن يستشعر معاناة الموظف المغربي البسيط المحال على التقاعد، وأيضًا باقي الفئات الاجتماعية التي تئن تحت وطأة القرارات ”الجائرة“ التي اتخذها في حقها عندما كان رئيسًا للحكومة.

واستغل عدد من النشطاء هذا النقاش الدائر في وسائل التواصل الاجتماعي لمطالبة رئيس الحكومة الحالي سعد الدين العثماني بإلغاء رواتب الوزراء  والبرلمانيين معتبرين إياها بـ“الريع المقنن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com