برلماني تونسي يتهم حركة النهضة بالسعي لاغتياله

برلماني تونسي يتهم حركة النهضة بالسعي لاغتياله

المصدر: تونس- إرم نيوز

كشف برلماني تونسي، اليوم الأربعاء، أنّ الأجهزة الأمنية التونسية أعلمته بوجود مخطّط لاغتياله، متّهمًا حركة ”النهضة“ الإسلامية بقيادة حملة ضدّه .

وقال النائب عن كتلة ”الجبهة الشعبية“ في البرلمان التونسي، نزار عمامي، في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، إنّ الأجهزة الأمنية اتّصلت به، و أبلغته بأنّ حياته معرّضة إلى الخطر، وطالبته بضرورة أخذ الحيطة والحذر.

وأضاف عمامي، أنّ وزارة الداخلية التونسية لم تبلغه بتفاصيل إضافية، لكنه قال إنّه يتّهم حركة النهضة الإسلامية بالوقوف وراء ما أسماها بـ“الحملة الممنهجة“ لتصفيته جسديًا.

واتّهم عمامي، سمية الغنوشي ابنة رئيس حركة النهضة مالكة مجلة ”ميم“ بقيادة حملة تحريض ضدّه“، قائلًا: ”ابنة الغنوشي تقود حملة شعواء، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي ومجلتها لتشويهي والتحريض ضدّي“، بحسب قوله.

و كان رجال دين ونشطاء تونسيون، قد شنّوا هجومًا غير مسبوق على النائب نزار عمامي؛ بسبب ما قالوا إنه ”شتم“ للذات الإلهية في البرلمان، وطالبوا برفع الحصانة عنه، تمهيدًا لمحاكمته بتهمة خرق القانون والإساءة للدين.

وشهد البرلمان التونسي، في وقت سابق تلاسنًا وشجارًا بين عدد من نواب المعارضة والائتلاف الحاكم؛ بسبب الجدل حول موضوع الإضراب العام، حيث دخل الجيلاني الهمامي، النائب عن الجبهة الشعبية، في تلاسن وشجار بالأيدي مع وليد الجلاد، النائب عن الائتلاف الوطني، فيما ردد نزار عمامي، النائب عن الجبهة الشعبية، عبارات تضمّن بعضها ما تفهم منه ”إهانة“ للذات الإلهية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com