عملية جنوب ليبيا أسفرت عن مقتل مساعدين بارزين لـ“أبو طلحة“.. فمن هما؟

عملية جنوب ليبيا أسفرت عن مقتل مساعدين بارزين لـ“أبو طلحة“.. فمن هما؟

المصدر: عبدالعزيز الرواف - إرم نيوز

أسفرت العملية الخاصة التي قامت بها قوة شاركت بها فصائل من كتيبة شهداء الزاوية، وكتيبة طارق بن زياد فجر الجمعة بمنطقة الشاطئ فى الجنوب الليبي عن مقتل القيادي المعروف عبدالمنعم الحسناوي، برفقة اثنين من مساعديه.

إعلان الناطق باسم الجيش الليبي العميد أحمد المسماري عن مقتل الحسناوي غطى على مقتل القياديين الآخرين اللذين لا يقلان أهمية عن الحسناوي وهما الإرهابيين الليبي المهدي دنقو والمصري عبدالله الدسوقي.

المهدي دنقو المكنى بـ“أبي بركات“ وهو المتورط الأول فى جريمة ذبح الأقباط المصريين فى مدينة سرت، ومؤسس ما يعرف بـ“جيش الصحراء“ فى مدن الجنوب وأحد أبرز المطلوبين لمكتب النائب العام الليبي.

ولد المهدي دنقو في مدينة سرت عام 1981، وأشرف على قطع رؤوس 21 قبطيًا مصريًا في مدينة سرت فى فبراير 2015، وقد عمل فترة في محكمة الشريعة في الموصل تحت قيادة أبو بكر البغدادي.

أما المصري عبدالله الدسوقي والذي فر من مصر منذ عدة سنوات، كان أحد العناصر الإرهابية بمدينة درنة الليبية فر منها إلى جنوب ليبيا، ويعتبر الدسوقي أحد أبرز مساعدي ضابط الصاعقة المصري الإرهابي هشام العشماوي، والذي تم القبض عليه في عملية أمنية للجيش الليبي، ويعتبر الدسوقي حسب مصادر عسكرية ليبية هو المسؤول عن العمليتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا حافلتين للأقباط في المنيا قرب دير الأنبا صموئيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com