بالتزامن مع الإضراب.. المسيرات تعم تونس وسط دعوات لإقالة حكومة الشاهد (صور)

بالتزامن مع الإضراب.. المسيرات تعم تونس وسط دعوات لإقالة حكومة الشاهد (صور)

المصدر: تونس -إرم نيوز

خرج آلاف المحتجين، اليوم الخميس، في مسيرات حاشدة بمختلف محافظات تونس، وسط غضب شعبي غير مسبوق، ودعوات متصاعدة لإقالة حكومة يوسف الشاهد.

 ووجَّه الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، خطابه للحكومة، قائلًا: ”أقول لهذه الحكومة التي استهانت بأبناء الشعب، نحن لا نساوم والشعب يريد السيادة الوطنية“.

وتابع، خلال الكلمة التي ألقاها بساحة محمد علي: ”لولا الشعبُ التونسي لما كنتم اليوم في الحكم“.

وشدَّد الطبوبي على أن المعركة مستمرة إلى حين تحقيق أهدافها، مضيفًا نحن ”ثابتون لكل الخيارات وصامدون ولن نخذل أبناء شعبنا أبدًا“.

ومن جانبه، أكّد محمد عباس، الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل، بمحافظة صفاقس، جنوب البلاد، خلال مسيرة حاشدة أمام مقر الاتحاد الجهوي للشغل، أنّ ”الاضراب ناجح جدًّا وأنّ الحضور كان كبيرًا“.

 واعتبر الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس، في تصريح صحفي، أنّ نجاح الإضراب العام والحضور الكبير للمحتجين، يؤكّدان ”الفشل الذريع للحكومة التونسية“.

 وشهدت محافظة صفاقس، إحدى أكبر المحافظات التونسية شللًا تامًّا على مستوى القطاع العام، حيث أغلقت المعاهد والمدارس والمستشفيات باستثناء الأقسام الاستعجالية.

 كما توقّفت وسائل النقل عن العمل، لتحلّ محلّها عربات التاكسي الفردي التي تؤمّن عملية التنقل في المحافظة.

 وجرّاء هذا التوتّر، قام أعوان الأمن بتطويق مقر محافظة صفاقس بالحواجز الحديدية، ووضع خطة أمنية لتنظيم الإضراب العام، بانتظار خروج المسيرات التي توقفت أمام مقر ”الولاية“.

 وعلى غرار محافظة صفاقس، شهدت محافظة ”جندوبة“ شمال غرب البلاد، توافدًا لمئات الموظفين الذين انطلقوا ضمن مسيرة ضخمة، ضمّت مئات المحتجين، وجابت شوارع المدينة وردّد خلالها المحتجّون شعارات مناهضة للحكومة، تطالب بحقّ الموظفين في الزيادة في الأجور والحق في الشغل والحرية والكرامة، وتأكيد مواصلة الاحتجاج من أجل تحقيق ”مكاسب المهنيين والموظفين“ .

وحسب تأكيد خالد العبيدي، الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة، فإن ”نجاح الإضراب كان بنسبة 100% حيث تم الالتزام بتراتيب الإضراب في جميع المؤسسات“، فيما اقتصرت الخدمات في القطاعات الحيوية على غرار أقسام الاستعجالية بمختلف مستشفيات الجهة بينما شهد قطاع النقل شللًا تامًّا .

وبمحافظة القصرين، أكّد كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بالمحافظة التونسية، أنّه تم اليوم تنفيذ الإضراب العام في القطاع العام والوظيفة العمومية، وذلك تنفيذًا لقرار اتحاد الشغل التونسي، إذ بلغت نسبة نجاحه في كل القطاعات نسبة 100%.

بدورها شهدت محافظة باجة، اليوم الخميس، شللًا تامًّا في المؤسسات العمومية كافة، بسبب الإضراب العام لمؤسسات الوظيفة العمومية والقطاع العام، الذي أقرته الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل، على خلفية انهيار المفاوضات الاجتماعية مع الحكومة التونسية.

كما شهدت محافظة مدنين، جنوب البلاد، اليوم الخميس، شللًا تاما في القطاع العام، استجابة لقرار الإضراب العام الذي دعت له المركزية النقابية لاتحاد الشغل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com