مطالبات بإقالة وزير السياحة التونسي بسبب حواره مع قناة إسرائيلية‎

مطالبات بإقالة وزير السياحة التونسي بسبب حواره مع قناة إسرائيلية‎

المصدر: تونس-إرم نيوز

طالبت الجبهة الشعبية، أكبر حزب معارضة في تونس، اليوم الثلاثاء، بإقالة وزير السياحة روني الطرابلسي، على خلفية إجرائه مقابلة مع“ قناة“ إسرائيلية، واصفًا الحوار بأنّه إهانة للشعب التونسي.

وشدّد الجيلاني الهمامي، النائب عن الجبهة الشعبية في البرلمان التونسي، على ضرورة فتح تحقيق في كيفية دخول فريق صحفي إسرائيلي إلى تونس، لإجراء حوار صحفي مع وزير السياحة اليهودي روني الطرابلسي.

وقال الهمامي، في تصريح لصحيفة ”الشارع المغاربي“: ”السؤال الذي يطرح اليوم هو كيف سُمح لهذا الفريق الصحفي التلفزي بدخول تونس، ومن قدّم له ترخيصًا بذلك ؟“.

واعتبر البرلماني التونسي الحوار الذي أجراه وزير السياحة روني الطرابلسي ”إهانة للشعب التونسي، وتعدّيًا على المشاعر الوطنية والقومية“، مطالبًا بإقالة فورية للوزير، حسب قوله.

ودعا البرلماني التونسي ”كلّ الأطراف إلى الاحتجاج بقوّة، وبكلّ الأشكال ضدّ هذه المبادرة الخطيرة“، مضيفًا بالقول: ”الكيان الصهيوني أضرّ بمصالح تونس، وآخرها الاغتيال الجبان للمهندس التونسي محمد الزواري، إضافة إلى جرائمه المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني“.

وقال الهمامي: ”كنّا قد عبّرنا كجبهة شعبية عن معارضتنا لتسمية روني الطرابلسي وزيرًا للسياحة؛ لأنّنا كنّا على قناعة بارتباطه بالصهيونية، والتصريح التلفزي يؤكّد ما ذهبنا إليه سابقًا، وتأكّد لنا اليوم أنّ الشاهد أراد بتعيين الطرابلسي في الحكومة إيجاد قنوات اتّفاق مع الكيان الصهيوني والتطبيع معه، خاصة في قطاع حساس كالسياحة“.

وأثار وزير السياحة التونسي، رونيه الطرابلسي، جدلًا حادًّا في تونس؛ بسبب حضور تلفزي على قناة إسرائيلية، على خلفية أصوله اليهودية.

وظهر رونيه الطرابلسي، الذي انضمّ حديثًا إلى التشكيلة الحكومية، في حوار لافت مع قناة ”i24news“، ونشرت مقتطفات منه على صفحة القناة في ”فيسبوك ”.

وتحدّث رونيه الطرابلسي خلال الحوار عن القضية الفلسطينية، معتبرًا أن موضوع التطبيع مع إسرائيل ”حساس جدًا“، ما قد يضع حكومته في حرج التعاطي مع قضية التطبيع، وإن شدّد الطرابلسي على أن التطبيع شأن سياسي، مضيفًا أنه ”كوزير يجب أن يلتزم بإرادة الحكومة التونسية“.

وأشار الوزير إلى أن تونس لطالما أيّدت السلام في الشرق الأوسط، منذ عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة إلى عهد الباجي قائد السبسي.