في ذكراها الثامنة.. التونسيون غير سعداء بالثورة (فيديو إرم)

في ذكراها الثامنة.. التونسيون غير سعداء بالثورة (فيديو إرم)

المصدر: تونس - إرم نيوز

مع حلول الذكرى الثامنة على اندلاع الثورة التونسية، يبدو أن التونسيّين غير سعداء بما آلت إليه الأوضاع، في البلد الذي أسقط رئيسه زين العابدين بن علي، في الـ14 يناير من عام 2011، الذي يصادف اليوم الإثنين.

وعبّر كثير من التونسيّين الذين حاورتهم ”إرم نيوز“ عن خيبتهم من الثورة التي خرج الشعب قبل ثماني سنوات إلى الشوارع لتأييدها، لتغيير الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

ومثلت المؤشرات السلبية التي ميّزت الوضع الاقتصادي والاجتماعي في تونس، نقطة أساسية في تقييم الشارع التونسي لمرحلة ما بعد الثورة، وإسقاط نظام الرئيس بن علي.

ونجحت الثورة التونسية منذ 8 سنوات في تحقيق مكاسب سياسية وحقوقية، ونظمت أربعة استحقاقات انتخابية كبرى، أرست منظومة الحكم البرلماني المعدل، وانتخابات بلدية محلية نقلت الحكم تدريجيًا من المركز إلى البلديات.

لكن هذا النجاح السياسي رافقته صعوبات في مستوى الممارسة السياسية، ولم تتبعه إصلاحات هيكلية من الناحية الاقتصادية، ما جعل جل التونسيين يشعرون بعد 8 سنوات من مسار الثورة بخيبة أمل وإحباط يدفعان إلى إمكانية حدوث انفجار اجتماعي وشيك، وفق مراقبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com