ليبيا تقاطع القمة الاقتصادية في بيروت ولبنان يأسف للقرار

ليبيا تقاطع القمة الاقتصادية في بيروت ولبنان يأسف للقرار

المصدر: أ ف ب

أعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، اليوم الإثنين، أن بلاده قررت مقاطعة القمة الاقتصادية العربية التي يستضيفها لبنان، نهاية هذا الأسبوع، مبديًا أسفه لـ“أفعال سلبية“ بدرت من الدولة المضيفة ودفعت الحكومة الليبية إلى اتخاذ هذا القرار.

وأكد السراج في بيان: ”قررنا مقاطعة هذا المؤتمر والامتناع عن المشاركة في أعماله؛ بعدما تبيّن لنا أن الدولة المضيفة لم توفر المناخ المناسب وفق التزاماتها، والأعراف والتقاليد المتبعة لعقد مثل هذه القمم“.

وأعرب وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، عن ”أسفه“، إزاء عدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية العربية المقررة في بيروت 20 كانون الثاني/ يناير الجاري.

جاء ذلك في رسالة وجهها إلى نظيره الليبي محمد الطاهر سيالة، يوم الإثنين، بحسب بيان للخارجية اللبنانية.

كما عبر باسيل عن ”رفضه المطلق للأمور والأعمال التي طالت دولة ليبيا ومشاركتها والتي لا تعبر عن موقفه وموقف لبنان“.

وشدد وزير الخارجية اللبناني على ضرورة وضع علاقات البلدين على الطريق الصحيح، من دون ”التخلي“ عن معرفة مصير الإمام المغيب موسى الصدر ورفيقيه، وحل المسألة التي عكرت العلاقات بين البلدين لأكثر من 4 عقود.

ووفق تقارير إعلامية، قامت مجموعة من مناصري رئيس مجلس النواب اللبناني (البرلمان) نبيه بري، زعيم حركة ”أمل“ الشيعية، بإنزال العلم الليبي عن الأعمدة في إحدى طرقات بيروت، وأحرقته؛ احتجاجًا على دعوة ليبيا للقمة.

والجمعة الماضية، عارض المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان، دعوة الوفد الليبي إلى القمة الاقتصادية المقرر عقدها في بيروت، السبت والأحد المقبلين.

ووثق مقطع فيديو نشر، الأحد، عبر موقع ”يوتيوب“، لحظة تمزيق شبان للعلم الليبي، ليستبدلوه براية حركة ”أمل“ اللبنانية.

وبحسب تقارير إعلامية، سُمع في الفيديو أحد الشبان وهو يحث رفاقه على حرق العلم.

كما أظهرت مقاطع أخرى أشخاصًا يرفعون صور مؤسس حركة أمل، والإمام موسى الصدر، الذي اختفى في ليبيا منذ أكثر من 40 عامًا.

وتتهم ألوية موسى الصدر، الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، باختطاف الإمام ومرافقيه عندما كانا في زيارة إلى ليبيا عام 1978.

ودعت خارجية الوفاق الوطني، الإثنين، جامعة الدول العربية إلى توضيح موقفها من ”التصرفات التي قامت بها لبنان كدولة مستضيفة للقمة الاقتصادية المقررة، السبت المقبل، تجاه بلادها“، بعد يوم من إعلان طرابلس عدم المشاركة في القمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com