ما حقيقة طرد السفير اللبناني من ليبيا؟

ما حقيقة طرد السفير اللبناني من ليبيا؟

المصدر: تونس- إرم نيوز

نفت مصادر دبلوماسية ليبية، يوم الإثنين، طرد السفير اللبناني في ليبيا محمد سكينة، الذي وصل اليوم إلى تونس قادمًا من طرابلس.

جاء ذلك، في أعقاب إعلان ليبيا انسحابها من حضور القمة الاقتصادية التنموية العربية المزمع عقدها في لبنان خلال الشهر الجاري.

وأكدت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن ”السفير اللبناني غادر طواعية، ولم تبلغه السلطات بقرار المغادرة مثلما تردد في بعض وسائل الإعلام اللبنانية“.

واستبعدت المصادر، أن ”يكون لقرار السفير اللبناني المغادرة علاقة بالفيديو الذي أظهر قيام شبان من أنصار حركة أمل أمس، بنزع العلم الليبي عن عدد من الأماكن في بيروت اعتراضًا على مشاركة ليبيا في القمة العربية الاقتصادية المرتقبة ببيروت“.

وأوضحت المصادر أن ”السلطات الليبية، لا ترغب في تأجيج الأزمة مع لبنان، لكنها شدَّدت -أيضًا- على أنها لن تقبل بالإهانة التي تعرَّضت لها ليبيا من قبل الميليشيات“.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن السفير محمد سكينة، أن ”سفارته تعرَّضت لاعتداء من قبل شبان غاضبين“.

وقال السفير إن ”مجموعة من الأشخاص الليبيين الغاضبين اقتربوا من البوابة الرئيسة للسفارة اللبنانية، ونزعوا العلم اللبناني عند المدخل، كما نزعوا اللوحة الخاصة بالسفارة، وربط بوابتها بالعلم الليبي“.

وأضاف أن ”الموظفين اللبنانيين في السفارة جميعهم بخير والأضرار طفيفة جدًا، ولم يحصل أي دخول إلى مبنى السفارة“، مشيرًا إلى أن ”هناك تفهمًا على المستوى السياسي لرفض لبنان لحضور وفد ليبي رفيع المستوى على مستوى رئيس الدولة، القمة الاقتصادية في بيروت“.

وأفاد بأن ”هناك استياءً وغضبًا في الشارع نتيجة لحرق العلم الليبي، وهم يعرفون أساس العلاقة مع لبنان هي قضية الإمام موسى الصدر، وهي قضية لا يمكن التهاون فيها“.

وفي السياق، ذكرت المصادر الدبلوماسية أن ”قرار مقاطعة القمَّة الاقتصادية المقبلة ببيروت، لا رجعة عنه“، محملة الحكومة اللبنانية مسؤولية ما حدث.

وكان رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج ألغى الأحد مشاركة بلاده في القمَّة الاقتصادية العربية المزمع عقدها في لبنان، بسبب ما وصفها بـ“إهانة ميليشيات حركة أمل الشيعية للعلم الليبي“.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن السراج ”وجَّه تعليماته إلى وزارة الخارجية بإلغاء المشاركة في قمَّة لبنان وستصدر الخارجية بيانًا شديد اللهجة في وقت لاحق، لإدانة هذا الفعل“.

وكان فيديو نشر الأحد، على موقع يوتيوب وثق إزالة شبان شيعة أعلامًا ليبية بالقرب من مكان انعقاد القمَّة ورفعوا مكانها رايات حركة أمل، فيما رفع آخرون صورًا للإمام موسى الصدر -الذي اختطفه نظام الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي- على طريق المطار ومداخل بيروت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com