تونس.. لقاء سرّي بين السبسي والغنوشي لعزل الشاهد

تونس.. لقاء سرّي بين السبسي والغنوشي لعزل الشاهد

المصدر: تونس-إرم نيوز  

قالت مصادر تونسية مطلعة إن ”اجتماعًا سريًا، عُقد الثلاثاء الماضي، بين الرئيس الباجي قائد السبسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، في مقر الإقامة الرئاسية، لمدة ساعة و30 دقيقة“.

وبحسب تصريحات المصادر، لـ ”إرم نيوز“، فقد بحث الطرفان سبل تشكيل حكومة جديدة، على أنقاض الحكومة الحالية التي يقودها يوسف الشاهد بغرض ”توفير المناخ الملائم لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة، خاصة بعد أن أصبح الشاهد معنيًا بصفة مؤكدة بها ”.

من جهته، كشف الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي التونسي (حزب معارض)، غازي الشواشي، وجود صفقة سياسية جديدة بين الباجي قائد السبسي، وراشد الغنوشي، تهدف بالأساس إلى إسقاط حكومة يوسف الشاهد.

ويهدف المخطط، وفق الشواشي، إلى رسم معالم منظومة الحكم ما بعد الانتخابات الوطنية التي ستُجرى في تونس أواخر العام الجاري، مشيرًا إلى أن المفاوضات بين الزعيمين الحاكمين في تونس ستتواصل على امتداد الشهر الجاري.

وأضاف الشواشي لـ“إرم نيوز“ أن دولة خليجية تقف وراء ترتيب هذه اللقاءات الرامية إلى إعادة التوافق والتفاهم بين الغنوشي والسبسي بعد فترة من الجفاء بينهما.

وبيّن أن الدولة الخليجية المقربة من حركة النهضة الإسلامية تسعى من خلال هذه المبادرة إلى دفع رئيس الجمهورية إلى إغلاق ملف الجهاز السري لحركة النهضة الذي أخرج قيادات الحركة الإسلامية أمام خصومها، خاصة وهي على أبواب سنة انتخابية حامية الوطيس، وستكون مفصلية لتونس.

وقد تقوم ”صفقة“ الغنوشي والسبسي على تفاهم، يرى مراقبون، أنه قد يقضي بتخلّي السبسي عن إثارة ”تورط النهضة في الاغتيالات السياسية، أو ملف الجهاز السري، وتسفير المقاتلين إلى بؤر التوتر، بينما تتخلّى حركة النهضة عن دعمها السياسي لرئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد، المتهم بقيادة خطط انقلاب على رئيس البلاد“.

 يذكر أن خلافًا حادًا يسود العلاقة بين رئيس الجمهورية ومؤسس حزب نداء تونس الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد بسبب ما يصفه مراقبون بـ“انقلاب“ الشاهد على الحزب والرئيس.

يشار إلى أن رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد يعتزم الإعلان عن حزب سياسي، يوم 27 كانون الثاني/ يناير الجاري، يدخل به غمار الانتخابات المقبلة في مسعى إلى افتكاك أنصار حزب نداء تونس بقيادة نجل الرئيس الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com