ردًا على تحركات ”البوليساريو“.. الجيش المغربي يستنفر قرب الشريط العازل

ردًا على تحركات ”البوليساريو“.. الجيش المغربي يستنفر قرب الشريط العازل

المصدر: الرباط – إرم نيوز

استنفر الجيش المغربي قواته بالمناطق الجنوبية على الحدود مع الجزائر، عقب توغل جبهة ”البوليساريو“ المطالبة باستقلال الصحراء داخل منطقة ”أمهيريز“ الحدودية.

وأفادت صحيفة ”المساء“ المغربية يوم الثلاثاء، بأن ”تحركات الجيش المغربي تأتي ردًا على التحركات المشبوهة لعناصر البوليساريو على الحدود، وإعلانهم القيام بمناورات سرية رصدها القمر الصناعي العسكري (محمد السادس – ب)، الذي وثّق تحركات ميليشيات البوليساريو، بحضور إبراهيم غالي، رئيس ما يسمى الجمهورية الصحراوية“.

وأوضحت الصحيفة أن ”عناصر الجيش المغربي تلقت عقب هذه التطورات تعليمات صارمة من الجنرالات بنقل الجيش من الثكنات الموجودة بالمدن الكبرى إلى الصحراء“.

وأكدت أن ”الجيش المغربي سيرد على هذه التحركات بالاستعداد لمناورات كبيرة، ستقام على بعد كيلومترات من الجدار الأمني العازل“، لافتًا إلى أن ”الجيش سيستخدم فيها أسلحة ثقيلة وطائرات اقتنتها المملكة مؤخرًا من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والصين“.

وقبل أيام، حذرت الحكومة المغربية جبهة ”البوليساريو“ من التحرك نحو المنطقة العازلة في إقليم الصحراء المتنازع عليه، مشددة على أن هذه الخطوة تضع الجبهة ”بمواجهة مع المجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن“.

وفي 4 نيسان/أبريل 2018، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، المغرب و“البوليساريو“ إلى ”ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وتجنب تصعيد التوتر“، بخصوص الإقليم المتنازع عليه.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب و“البوليساريو“ إلى نزاع مسلح، استمر حتى 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكمًا ذاتيًا كحل تحت سيادتها، بينما تطالب ”البوليساريو“ بتنظيم استفتاء لتقرير المصير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com