أخبار

الحزب الحاكم في الجزائر يعزز هيمنته على البرلمان بمقعدين إضافيين
تاريخ النشر: 04 يناير 2019 21:56 GMT
تاريخ التحديث: 05 يناير 2019 5:25 GMT

الحزب الحاكم في الجزائر يعزز هيمنته على البرلمان بمقعدين إضافيين

وفق النتائج الجديدة ارتفع رصيد الحزب الحاكم من 29 إلى 31 مقعدًا بعد منحه مقعدي ولايتي ورقلة وإيليزي الجنوبيتين.

+A -A
المصدر: الأناضول

عزز المجلس الدستوري (المحكمة الدستورية) في الجزائر، الجمعة، فوز حزب ”جبهة التحرير الوطني“ الحاكم بأغلبية المقاعد في انتخابات التجديد النصفي لـ“مجلس الأمة“ (الغرفة الثانية للبرلمان)، بمنحه مقعدين إضافيين لولايتين جنوبيتين.

جاء ذلك في بيان للمجلس تضمن النتائج النهائية لهذه الانتخابات في 47 ولاية، بعد إلغاء نتائج ولاية تلمسان، وأمر بإعادتها التي جرت السبت الماضي، بعد دراسته للطعون المقدمة من قبل الأحزاب والمترشحين.

ووفق النتائج الجديدة، ارتفع رصيد الحزب الحاكم من 29 إلى 31 مقعدًا من بين 48 جرى التنافس عليها (في انتظار إعادة الانتخابات في تلمسان) بعد منحه مقعدي ولايتي ورقلة وإيليزي الجنوبيتين، واللتان كانتا من نصيب حزب جبهة المستقبل (وسط) ومرشح مستقل.

ويلي الحزب الحاكم في الترتيب حزب التجمع الوطني الديمقراطي (حزب رئيس الوزراء) بـ 10 مقاعد.

وتتوزع بقية المقاعد بين ”جبهة القوى الاشتراكية“ بمقعدين، و“جبهة المستقبل“ (وسط) بمقعد واحد، و“تجمع أمل الجزائر“ (موالاة) بمقعد واحد، ومستقلين بمقعدين.

يشار إلى أن المجلس الدستوري، ألغى الإثنين الماضي، نتائج انتخابات ولاية تلمسان (غرب) والتي فاز فيها حزب التجمع الوطني الديمقراطي بسبب غياب محاضر فرز الأصوات، وأمر بإعادتها في أجل أقصاه أسبوع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك