وزير الداخلية التونسي يُقيل مسؤولين أمنيين على خلفية السطو على بنك – إرم نيوز‬‎

وزير الداخلية التونسي يُقيل مسؤولين أمنيين على خلفية السطو على بنك

وزير الداخلية التونسي يُقيل مسؤولين أمنيين على خلفية السطو على بنك

المصدر: تونس-إرم نيوز

أجرى وزير الداخلية التونسي هشام الفوراتي، اليوم الجمعة ، تغييرًا في مناصب حساسة في الجهاز الأمني بمحافظة القصرين على حدود الجزائر، وذلك على خلفية قيام مجموعة مسلحة بالسطو على بنك في المنطقة.

وأفادت تقارير إخبارية محلية أنّ وزير الداخلية التونسي، قرّر إقالة مديري إقليمي الشرطة والحرس الوطني في محافظة القصرين، ومسؤولين آخرين أثبتت التحقيقات الأمنية ”تخاذلهم“ خلال الهجوم المسلّح الذي استهدف بنكًا في القصرين قبل أسبوعين.

وذكرت التقارير أنّ قرار الإقالة جاء على خلفية وجود تقصير أمني، بعد تحريات قامت بها وزارة الداخلية التونسية عقب العملية الأخيرة التي شهدتها منطقة ”سبيبة“ في القصرين، والتي تمثلت في السطو على فرع لبنك ”الاتحاد الدولي للبنوك“، من محافظة القصرين، ومداهمة منزل في المنطقة، وقتل شخص.

وقال مصدر أمني تونسي، في وقت سابق لـ“إرم نيوز“، إن منفذي العمليتين ”متطرفون كانوا على متن سيارة من نوع دي ماكس، وتمكنوا من الاستحواذ على مبلغ مالي كبير من البنك“.

وأوضح المصدر أن عناصر الخلية ”قاموا بعد عملية السطو على البنك بمداهمة منزل شخص يُدعى خالد الغزلاني وإطلاق النار عليه، ما أدى إلى مقتله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com