مصرع عاملين جزائريَّيْن بعد وقوعهما بحفرة عميقة – إرم نيوز‬‎

مصرع عاملين جزائريَّيْن بعد وقوعهما بحفرة عميقة

مصرع عاملين جزائريَّيْن بعد وقوعهما بحفرة عميقة

المصدر: كمال بونوار – إرم نيوز

لقي عاملان جزائريان مصرعهما، مساء السبت، في ولاية الأغواط (403 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية)، بعد سقوطهما في حفرة عميقة خلفتها أشغال غير منتهية.

فبعد 72 ساعة على جنازة عاصفة للشاب عياش محجوبي الذي قضى إثر سقوطه ببئر ارتوازية  بضواحي ولاية المسيلة الشرقية، وبقائه  لتسعة أيام داخل البئر قبل انتشاله، صُدم سكان منطقة ”الغيشة“ التابعة لولاية الأغواط، بمأساة جديدة راح ضحيتها عاملان في ورشة لقنوات الصرف الصحي، سقطا في حفرة يصل عمقها إلى سبعة أمتار، تركها أحد المقاولين في حالة إهمال.

وأفادت مصادر محلية لـ ”إرم نيوز“ أنّ الضحيتين كانا يعملان  قبل أن تنهار عليهما الأتربة، ورغم سرعة تدخل قوات الدفاع المدني واستخراجهما من تحت الركام، إلاّ أنّ العاملين (38 و40 سنة)، لفظا أنفاسهما الأخيرة، بينما يرقد عامل ثالث في وضع حرج.

وأتت فاجعة الأغواط، أيضًا، بعد ساعات من هلاك سبعة أشخاص بينهم خمسة من عائلة واحدة، في ولايتي الجلفة وخنشلة، جراء اختناقهم بغاز المدفأة.

وجاء توالي هذه الحوادث المأساوية ليفجّر النقاش مجددًا حول مستوى الأمن الذي يحظى به الجزائريون في بلد يموت مواطنوه بأعداد معتبرة كل عام  إثر حوادث الغرق والحرائق والسير.

هذه الأرقام المخيفة تعكس معدلات رهيبة بواقع 145 حادثًا يوميًا و6 حوادث كل ساعة، فضلاً عن حالتي وفاة كل ساعتين، رغم كل حملات التوعية  المستمرة منذ سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com