9 أيام تحت الأرض.. الدفاع المدني الجزائري ينتشل جثة ”رجل البئر“ عياش محجوبي – إرم نيوز‬‎

9 أيام تحت الأرض.. الدفاع المدني الجزائري ينتشل جثة ”رجل البئر“ عياش محجوبي

9 أيام تحت الأرض.. الدفاع المدني الجزائري ينتشل جثة ”رجل البئر“ عياش محجوبي

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

انتشلت قوات الدفاع المدني بولاية المسيلة شرقي الجزائر، مساء يوم الأربعاء، جثة الغريق عياش محجوبي المعروف بـ“رجل البئر“، بعد 9 أيام من عملية بحث مثيرة أثارت غضب الجزائريين وأخرجت بعضهم إلى الشارع للاحتجاج.

وسلطت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أضواءها على ضاحية ”أم الشمل“، التي تحتوي بئرًا ارتوازيةً ابتلعت شابًا من البسطاء وعمره 27 عامًا، وسط غضب شعبي عارم على ”خذلان“ السلطات المحلية لأسرة الضحية، وفق هتافات المحتجين.

وتعرضت حكومة رئيس الوزراء، أحمد أويحيى، لعاصفة انتقادات بعد عجز أطقمها عن إنقاذ الشاب الذي علق بأنبوب مائي طوله 30 مترًا، بينما تتأهب الحكومة إلى استخراج الغاز الصخري من عمق الصحراء.

وشهدت المنطقة النائية التي ينحدر منها ”عياش محجوبي“، هبة تضامنية واسعة جلبت إليه آلاف المتطوعين والمزارعين بعتادهم الخاص؛ للمشاركة في عملية الإنقاذ، مع اتهام قوات الدفاع المدني بالتراخي وضعف الأداء.

ورشق محتجون موكبًا وزاريًا أوفدته الحكومة لمعاينة موقع الحادثة الأليمة، بينما تمكن أعضاء الوفد من ”التسلل“ إلى الأهالي لتقديم واجب العزاء ونقل ”تضامن السلطات المركزية“، فيما طالب شقيق المغدور ”عياش“ والي محافظة المسيلة حاج مقداد بالرحيل.

وخاطبه بالقول: ”لماذا لم تتحرك السلطات منذ اليوم الأول لمد العون، ومحاولة إنقاذ شقيقي، فكل المدد والعون وآلات الحفر هي لمواطنين متطوعين تضامنوا مع أخي وليست للسلطات“.

ونفت السلطات، ومنها قيادة قوات الدفاع المدني، ”أي تقصير“، مبرزةً أنها بذلت كل الإمكانيات المتاحة، لكن صعوبة المنطقة الجوفية أعاقت عملية إنقاذ ”عياش“، حسب تبريرات رسمية.

واعتبر مراقبون أن ضعف منظومة الاتصال التي تعاني منها أجهزة الحكومة الجزائرية منذ عقود، هو ما عقّد الوضع وأجج الغضب الشعبي على السلطات، التي لم تعقد حتى مؤتمرًا صحفيًا لشرح ما جرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com