بحضور بنكيران.. بدء محاكمة قيادي ”إخواني“ في المغرب بتهمة القتل – إرم نيوز‬‎

بحضور بنكيران.. بدء محاكمة قيادي ”إخواني“ في المغرب بتهمة القتل

بحضور بنكيران.. بدء محاكمة قيادي ”إخواني“ في المغرب بتهمة القتل

المصدر: الرباط - إرم نيوز

شرعت محكمة الاستئناف بمدينة فاس (وسط المغرب)، يوم الثلاثاء، بمحاكمة عبدالعالي حامي الدين، القيادي البارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم بتهمة ”المشاركة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد“، وهي الجريمة التي ذهب ضحيتها طالب يساري عام 1993.

وقال مصدر حزبي لـ“إرم نيوز“ إن ”الجلسة الأولى ستشهد حضور أكثر من 100 محام، إلى جانب قيادات الحزب التي يتقدمها عبدالإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، وسليمان العمراني، نائب الأمين العام للحزب، وإدريس الأزمي الإدريسي، رئيس فريق الحزب بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، ونبيل الشيخي، رئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية للبرلمان)، بالإضافة إلى عدد كبير من أعضاء الحزب“.

وقبل أسابيع، رفضت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المغربي في اجتماع استثنائي، قرار القضاء القاضي بمتابعة المستشار البرلماني عبدالعالي حامي الدين، بتهمة المساهمة في قتل طالب يساري.

وقرر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمدينة فاس، متابعة عبدالعالي حامي الدين، يوم الـ6 من ديسمبر الجاري، بتهمة ”المشاركة في قتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد“، وذلك بعدما أجرى مواجهة بينه وبين الشاهد ”الخمار الحديوي“، والذي أكد للقاضي أن المتهم حامي الدين هو الذي تولى وضع قدمه على عنق الضحية قبل أن يضربه أحد الأشخاص بالقرب من الحي الجامعي بمدينة فاس.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى عام 1993، إثر الصراعات التي حدثت آنذاك بين الطلاب اليساريين والإسلاميين في الجامعات المغربية، إذ قام طلبة ينتمون إلى الإسلاميين بالاعتداء ضربًا على الطالب محمد بنعيسى آيت الجيد، المنتمي إلى ”التيار القاعدي اليساري“، بالقرب من مبنى جامعة ”سيدي محمد بن عبد الله“ في مدينة فاس؛ ما أدّى إلى مقتله.

وقضت محكمة الاستئناف في فاس حينها بالسجن النافذ لمدة سنتين بحق حامي الدين و4 ممن كانوا معه، بتهمة ”المساهمة بمشاجرة وقع خلالها قتل خطأ“، لكن ظهور شاهد جديد كان برفقة الضحية قبل مقتله، فتح الملف من جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com