الأمن التونسي يؤكد سيطرته على منطقة ”منزل بوزيان“ بعد مواجهات مع متظاهرين

الأمن التونسي يؤكد سيطرته على منطقة ”منزل بوزيان“ بعد مواجهات مع متظاهرين

المصدر: يحيى مروان -إرم نيوز

أكدت قوات الأمن التونسية، يوم الثلاثاء، سيطرتها على منطقة ”منزل بوزيان “ في محافظة سيدي بوزيد، وذلك بعد ساعات من المواجهة مع مئات المحتجين؛ بسبب إيقاف شابين من المنطقة.

وتمكنت عناصر الأمن من إعادة الهدوء للمنطقة، بعد أن أغلق محتجون الطرقات وحرقوا مركز الأمن وسيارة تابعة للشرطة.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، أن ”الهدوء عاد اليوم للمنطقة“، مشيرًا إلى أن ”العناصر الأمنية في حالة تأهب، وأن الوضع قيد المتابعة“.

وأضاف سفيان زعق أن ”حوالي 300 شخص هاجموا ليلة البارحة مركز الأمن بالجهة، وألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة على المركز وعلى عناصر الأمن“.

وشدد على أن المحتجين ”عمدوا أيضًا إلى حرق سيارة إدارية تابعة للحرس الوطني، وإشعال إطارات مطاطية وسط الطريق“.

وأشار إلى أن هذه الاحتجاجات ”أسفرت عن إصابة رجل أمن، قبل أن يتمّ تفريق المحتجين من قبل دوريات أمنية مدعومة بقوات من الجيش الوطني“.

يذكر أن احتجاجات منطقة منزل بوزيان، اندلعت بسبب إيقاف شابين من المنطقة بعد أن قدم مسؤول رسمي في المنطقة شكوى بحقهما اتهمها فيها بالاعتداء عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com