من المستهدف في غارة ”الأفريكوم“ في العوينات؟

من المستهدف في غارة ”الأفريكوم“ في العوينات؟

المصدر: عبدالعزيز الرواف - إرم نيوز

تطرح الغارة التي نفذتها القيادة العسكرية الأميركية بأفريقيا “ أفريكوم“ في ليبيا السبت، أسئلة حول مدى دقة أهدافها، في ظل حديث القبائل الليبية أن المستهدفين ليسوا جميعهم ينتمون لفكر تنظيم القاعدة.

وحسب بيان ”الأفريكوم“ فإن العملية الجوية أسفرت عن مقتل قيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي، إثر استهداف ثلاث عربات ذات دفع الرباعي تابعه للتنظيم أثناء تواجدها في منطقة ”وادي فيلالن – العوينات“.

 إلا أن المجلس الاجتماعي في مدينة أوباري أوضح في بيان له أن من بين من قتلوا في الغارة لا ينتمون للإرهاب وتم التعرف على 3 منهم وهم حسب أسمائهم الأولى ”عيسى و موسي و ناصر“.

وكان مراسل ”إرم نيوز“ قد نقل عن مصدر أمني قوله إن أحد القتلى يدعى ناصر الأنصاري، إلا أن مصدراً في عائلته أكد أنه حي يرزق وأنه خارج ليبيا ولا صحة لما يتم تداوله عن مقتله في ليبيا.

وقال مصدر أمني إن عدد القتلى حسب مصادر قبلية في المنطقة بلغ 14 شخصًا وليس 11 شخصًا حسب ما أعلن الأفريكوم.

ورجح المصدر بأن هذه الشخصيات قد لا تكون تنتمي للتنظيم كفكر، لكن ”يبدو أنها كانت تتقاضى أموالًا لنقل شخصيات إرهابية عبر دروب صحراوية يعرفون مسالكها بحكم حياتهم في هذه المناطق“.

ولا يمكن لـ ”إرم نيوز“ التحقق من الأسماء أو الانتماءات الواردة في البيانات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com