الجيش الليبي: إرهابيون خطرون يتحصنون في درنة

الجيش الليبي: إرهابيون خطرون يتحصنون في درنة

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

قال مصدر عسكري في الجيش الوطني الليبي إن الخلايا النائمة المتبقية في مدينة درنة تضم إرهابيين خطرين، من ضمنهم أجانب.

وأكد المسؤول الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار عبدالكريم صبرة أن المعلومات التي تحدثت عن مقتل القيادي في مجلس شورى درنة “ محمد دنقو“ والإرهابيين عدنان بورقيبة وأبو البراء الجزائري وعبدالعزيز الموريتاني غير صحيحة، وأنهم ما يزالون يتحصنون برفقة آخرين في ثمانية منازل في المدينة القديمة.

وأشار إلى أن الجيش بصدد إطلاق عملية للقبض عليهم ووجه نداء لهم للاستسلام، لافتًا إلى أن التأخير في إطلاقها يرجع إلى حرص القوات المسلحة على عدم ايقاع ضحايا في صفوف المدنيين.

وأعلن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر تحرير مدينة درنة بالكامل في شهر حزيران/ يونيو الماضي، ولم يتبق سوى قلة من الخلايا النائمة في المنطقة القديمة، كان من ضمنهم الإرهابي المصري هشام العشماوي الذي اعتقله الجيش الليبي في تشرين الأول / أكتوبر الماضي.

وأفاد صبرة أن لجنة من الجيش قامت بتسليم المقرات الحكومية بما فيها السجل المدني والمدارس والمؤسسات إلى الجهات المعنية، كما جرى فتح المداس أمام الطلبة وتزويد المناطق التي دمرت مدارسها بمدارس متنقلة ”تريلات“، وتحديدًا في منطقة الحي الغربي، فضلًا عن إيصال المياه وإنارة العديد من الأحياء ومنها حي السيدة خديجة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة