”الهجرة المصرية“ تنفي إخطارها باختطاف 16 مواطنًا في ليبيا

”الهجرة المصرية“ تنفي إخطارها باختطاف 16 مواطنًا في ليبيا
A general view of security in front of the Egyptian embassy in Tripoli January 25, 2014. Four Egyptian embassy staff were kidnapped in Tripoli on Saturday, a day after the abduction of another Egyptian diplomat, in what Libya's government called a reaction to Egypt's arrest of a Libyan militia commander. No group claimed responsibility for any of the abductions, but they came soon after a powerful Islamist-leaning militia group reported its commander had been arrested in Egypt and warned of a response unless he was freed. REUTERS/Ismail Zitouny (LIBYA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

المصدر: آية أشرف- إرم نيوز

نفت وزارة الهجرة المصرية علمها بحادثة اختطاف 16 من مواطنيها يعملون في ليبيا، مؤكدة أنها لم تُخطر بأية أخبار حول تلك الحادثة.

وقال خالد جلال، الناطق الإعلامي باسم الوزارة، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن ”الواقعة قد تكون غير حديثة، أو أن هناك تفاصيل غير مفهومة، وإلا كانت وزارة الهجرة علمت بها“.

وأفادت تقارير إخبارية باختطاف 16 مواطنًا من إحدى قرى محافظة كفر الشيخ (شمال مصر)، يعملون في ليبيا، وسط ترجيحات بأن يكونوا قد وقعوا في يد جماعة مسلحة.

وأشار تقرير إخباري، إلى أن الواقعة جاءت بسبب شجار على مبلغ مالي، بين العمال المصريين ومقاولين ليبيين، حيث اتهم المقاولون العمال بسرقة مبلغ 120 ألف دينار، مما أدى إلى وقوع حادثة الاختطاف.

وتعاني مصر من زيادة معدلات الهجرة غير الشرعية خلال السنوات الأخيرة، ويتخذ كثير من سماسرة الهجرة غير الشرعية ليبيا كمحطة عبور للمهاجرين عبر البحر المتوسط، إلى السواحل الجنوبية لأوروبا.

وتطلق مصر تحذيرات لمواطنيها من السفر إلى ليبيا، خاصة بعد تصاعد الأحداث هناك، وطالب بيان تحذيري من الخارجية المصرية، في 2014، أبناء الجالية في ليبيا بتوخي أعلى درجات الحذر، والابتعاد عن مناطق التوتر التي تشكل تهديدًا مباشرًا لحياة المواطنين الأبرياء.

وكانت السلطات الليبية طالبت مصر ودول الجوار، بتشديد الإجراءات الأمنية؛ من أجل إحباط الهجرة غير الشرعية إليها، في ظل التدهور الأمني الذي تشهده الأراضي الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة