وزراء تونسيون سابقون يقاضون الغنوشي على خلفية اتهامهم بـ“الفساد“

وزراء تونسيون سابقون يقاضون الغنوشي على خلفية اتهامهم بـ“الفساد“

المصدر:  تونس- إرم نيوز

قرَّر وزراء تونسيون سابقون، يوم الاثنين، مقاضاة رئيس حركة النهضة الإسلامية، راشد الغنوشي، على خلفية تصريحات له قال فيها إنه تمت إقالة ”الوزراء الفاسدين“ من الحكومة في التعديل الوزاري الأخير.

وكان الغنوشي أكد خلال الجلسة العامة السنوية الرابعة لكتلة حركته الإخوانية، بالبرلمان التونسي، يوم السبت الماضي، أن الحركة ”رفعت فيتو ضد بعض الوزراء الفاسدين في الحكومة، وتم استبدالهم بوزراء صالحين“.

ونقلت إذاعة ”موزاييك“ المحلية، عن وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية السابق، مبروك كرشيد قوله، إنه ”سيكلف محاميه برفع قضية ضد رئيس حركة النهضة“، راشد الغنوشي.

بدوره، قرَّر وزير العدل السابق غازي الجريبي رفع قضية ضد الغنوشي، على خلفية تصريحاته ذاتها.

وكلّف الجريبي أحد المحامين برفع الشكوى ضد الغنوشي، ”حتى يمد  القضاء بأسماء الوزراء الذين وصفهم بالفاسدين وتقديم حججه وأسانيده، وإلاّ اعتبر متستًرا على الجريمة ومشاركًا فيها، أو في صورة عجزه عن ذلك فإن تصريحه يُعتبر ادعاءً بالباطل“، حسب قوله.

وقال الجريبي: ”أنا أعتبر نفسي غير معني بالأمر ولا أتلقى دروسًا من أي كان. إلاّ أنه لخطورة تداعيات تصريحات راشد الغنوشي وصدورها عن شخص ما فتئ يؤكد أن حزبه هو السند الأقوى للحكومة، فإنني بعد إمهاله أجلًا معقولًا لتوضيح كلامه، أجد نفسي مضطرًا للّجوء إلى القضاء، حتى ينير الحقيقة.“

وأثارت تصريحات الغنوشي، انتقادات عدد من الوزراء الذين غادروا حكومة يوسف الشاهد وجدلًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

 من جهته، انتقد وزير التكوين المهني والتشغيل السابق فوزي عبد الرحمان في ”تدوينة“ على فيسبوك، تصريحات راشد الغنوشي.

وقال عبد الرحمان: “لا أستطيع الصمت عندما أسمع رئيس حزب يستعرض قوته لإعلامنا أنه اكتفى بأخذ ما أخذ حفاظًا على الوضع وأنهم استعملوا فيتو ضد بعض الوزراء الفاسدين ووقع تغييرهم بوزراء صالحين، دون ذكر هؤلاء ودون استثناء يذكر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com