الجزائر تتصدى لعملية ترويج منشورات شيعيّة

الجزائر تتصدى لعملية ترويج منشورات...

تنشر وسائل إعلام محلية بشكل مستمر أنباء عن تداول منشورات شيعية ويهودية وتعتبرها "محاولات اختراق أطراف أجنبية للمجتمع الجزائري"

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

ضبطت مصالح الجمارك الجزائرية، الجمعة، شحنة من الكتب الشيعية وأحجار وقطع قماشية مكتوبة باللغة الفارسية، بمطار ”سطيف“ الدولي.

وقالت الجمارك في بيانٍ، إنّ: ”الكتب المحجوزة مكتوبة باللغة الفارسية، يضاف إليها كتاب متعلق بالديانة اليهودية وكيفية اعتناقها وشرح أصولها“.

واعتبر المصدر أن ”هذه الأفعال معاقب عليها بموجب أحكام المادة 21 من قانون الجمارك، إذ تم حجزها وإصدار غرامة مالية قدرت بـ60 ألف دج/ 300 يورو“.

وتنشر وسائل إعلام محلية بشكل مستمر أنباء عن تداول منشورات شيعية ويهودية، وتعتبرها ”محاولات اختراق أطراف أجنبية للمجتمع الجزائري“.

وتعمل هذه الأطراف على نشر المذاهب الشيعية واليهودية وغيرها، بإرسال طرود بريدية عبر الشحن الجوي إلى بلدان المغرب العربي.

وفي حادثة سابقة، صادرت مصالح الأمن الجزائري طرودًا وتماثيل شيعية ومعدات تحتوي على تراب مقدس من كربلاء في العراق، ومنشورات شيعية.

وترفض الجزائر بشدة ترويج المذهب الشيعي على أراضيها، في الوقت الذي تتعرض فيه إلى حملة شرسة، تقودها أطراف خارجية لجعلها موطئًا للشيعة في شمال أفريقيا، بحسب ساسة ونواب.

وخلال الشهر الماضي، صادرت السلطات الجزائرية كتب الجناح الإيراني في معرض الجزائر الدولي للكتاب، وتم تشميع الجناح التابع للحكومة الإيرانية وإشراف “المجمع العالمي لآل البيت”.

واتهمت جهات سياسية السفارة الإيرانية، بتقديمها ”تسهيلات لناشرين عرضوا كتبًا ممنوعة، تم إدخالها إلى الجزائر بطرق غير شرعية، تروّج للمذهب الشيعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com