عقب لقاء السراج مع حفتر وصالح.. هل تنتهي أزمة إعادة تشكيل المجلس الرئاسي؟

عقب لقاء السراج مع حفتر وصالح.. هل تنتهي أزمة إعادة تشكيل المجلس الرئاسي؟

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

كشفت مصادر نيابية ليبية، يوم الثلاثاء، أن اللقاء الذي عقد بين قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، وقبله اللقاء الذي عقد بين السراج مع رئيس البرلمان عقيلة صالح، يعيد تثبيت المجلس الرئاسي بدلًا من إعادة تشكيله.

وقال عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إن ”التسريبات التي تتحدث عن إلغاء التوجه لإعادة تشكيل المجلس الرئاسي مؤكدة“.

وكان صالح التقى السراج على هامش مؤتمر باليرمو في إيطاليا، وذلك في اجتماع هو الأول بينهما منذ انقسام مجلس النواب على المجلس الرئاسي الذي أنتجه حوار الصخيرات.

ورأى أوحيدة، أن ”مجرد عقد اللقاء قد تكون له دلالة عكس التوقعات، وهي وصول رئيس مجلس النواب إلى قناعة لطالما تجنبها، وهي الاعتراف بالسراج ومجلسه الرئاسي كبديل عما سمي باتفاق مجلسي النواب والدولة على تعديل المجلس الرئاسي إلى رئيس ونائبين، وبآلية الأقاليم“.

وأضاف أن ”اللقاء حضره أيضًا الجانب الروسي، وبرعاية المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة، الأمر الذي له دلالة واضحة، خاصة بعد اشتراك وفد مجلس النواب في مناقشة ملفي الاقتصاد والترتيبات الأمنية، وهما أهم ملفين تعمل عليهما حكومة السراج، بعد الأحداث الأمنية الأخيرة في طرابلس“.

وقال إنه ”اللقاء الذي جمع المشير حفتر والسراج، يعني أن اتفاق مجلسي النواب والدولة على استبدال مجلس السراج قد أصبح في خبر كان، وأن السراج المدعوم من المجتمع الدولي باق ويتمدد“، على حد تعبيره.

وتوقع أوحيدة أن يؤدي ذلك إلى ”انتعاش البلاد والتهيئة للمرحلة الدستورية، مع عودة الشرعية الدستورية أو على الأقل دستور المملكة الليبية المعدل، وصولًا إلى توحيد المؤسسات التنفيذية والرقابية والأمنية والعسكرية، وإجراء انتخابات عامة، والخروج من الأزمة الحالية، والتي لاشك أنها مفتعلة“.

وقال مصدر في الحكومة الإيطالية، إن حفتر التقى السراج، يوم الثلاثاء، في باليرمو بصقلية.

وقالت مصادر إعلامية إيطالية، إن الاجتماع استمر لمدة نصف ساعة، بحضور كل من: الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ورئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، ورئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.

وتستضيف إيطاليا مؤتمرًا دوليًّا؛ لبحث مستقبل ليبيا.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، إن المشير خليفة حفتر لن يشارك في مؤتمر باليرمو، لكنه سافر إلى إيطاليا؛ لعقد اجتماعات على هامش المؤتمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة