متحدثة: الرئيس التونسي غير موافق على التعديل الوزاري

متحدثة: الرئيس التونسي غير موافق على التعديل الوزاري

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

أعلنت الناطقة باسم الرئيس التونسي، سعيدة قراش، أن الرئيس يرفض التعديل الوزاري الذي أعلنه رئيس الحكومة، يوسف الشاهد.

وأشارت سعيدة قراش إلى أن الرئيس، الباجي قائد السبسي، تم إعلامه بالتعديل قبل سويعات فقط من إعلانه رسميًا من قبل الشاهد.

وشددت الناطقة باسم رئاسة البلاد، في تصريح لإذاعة موزاييك المحلية على أن الباجي قائد السبسي يرفض سياسة الأمر الواقع.

وأكّد أستاذ القانون الدستوري، رابح الخرايفي، أن رئيس البلاد لا يمتلك الصلاحيات الدستورية والقانونية لرفض التحوير الحكومي.

وأضاف رابح الخرايفي، في تصريح لـ“إرم نيوز ”، أن رئيس البلاد، الباجي قائد السبسي، خالف الدستور، بإعلانه رفض التحوير الحكومي.

واعتبر الخرايفي، أن موقف السبسي، لا يستند إلى أي معطى دستوري، باعتبار أن الدستور التونسي يفرض على رئيس الحكومة التشاور معه في وزارتي الخارجية والدفاع فقط.

وأشارت أستاذة القانون الدستوري، سلسبيل القليبي، إلى أنه يمكن لرئيس الحكومة أن يجري تحويرًا وزاريًا، دون الرجوع إلى رئيس البلاد والتشاور معه، إذا كان التحوير لا يمس وزاريتي الدفاع والخارجية.

وشدّدت القليبي، في تصريح لـ ”إرم نيوز “ ، على أن التعيين في باقي الوزارات  من حق رئيس الحكومة وحده، وليس من حق رئيس البلاد التدخل في هذه التعيينات.

والجدير بالذكر أن الفصل 89 من الدستور ينص على أن “ تتكون الحكومة من رئيس ووزراء، وكتاب دولة يختارهم رئيس الحكومة، وبالتشاور مع رئيس الجمهورية بالنسبة لوزارتَي الخارجية والدفاع… ”

وعلّق الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي ، التعديل قائلا ”تونس لا تستحق ما يحدث.. تستحق أفضل من هذا..العناد في أوضاع مماثلة يؤدي إلى مزيد تأزيم الوضع“ .

وشدّد الأمين العام للاتحاد الشغل، على أن الاتحاد لم يكن على علم بتركيبة التحوير الحكومي، وأن رئيس الحكومة لم يتشاور مع قيادات الاتحادات بشأنه.

وعلّق المدير التنفيذي لحزب حركة نداء تونس ،حافظ قائد السبسي ، على التحوير الوزاري، عبر تدوينة نشرها على صفحته في ”فيسوبك ”قائلا  “التحوير الوزاري الذي أعلن عنه الشاهد الآن يتلخص لا أكثر ولا أقل : في تركيبة حكومة نهضوية بامتياز“ ، في إشارة إلى سيطرة حزب حركة النهضة الإسلامية على معظم الوزارات.

وأكّد نائب البرلمان، ياسين العياري ، أنه سيطعن في التحوير الوزاري، وخاصة في تولي اليهودي، روني الطرابلسي ، لمنصب وزير السياحة .

وأشار ياسين العياري، في تدوينة على صفحته في ”فيسبوك ”، أن الطعن في الطرابلسي، لن يكون بسبب يهوديته، بل نتيجة تضارب المصالح ، خاصة وأنه يمتلك وكالات سياحة وسفر، وبالتالي لا يمكن ان يكون وزيرا للسياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة