تعيين وزيرة السياحة بالديوان الرئاسي ينذر بتعميق الأزمة بين السبسي والشاهد – إرم نيوز‬‎

تعيين وزيرة السياحة بالديوان الرئاسي ينذر بتعميق الأزمة بين السبسي والشاهد

تعيين وزيرة السياحة بالديوان الرئاسي ينذر بتعميق الأزمة بين السبسي والشاهد

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

يتجه الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، لتعيين وزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق مديرة جديدة للديوان الرئاسي بغرض سد شغور المنصب منذ استقالة سليم العزابي.

وتُعرف اللومي على أنها من أبرز قادة حزب نداء تونس، وأشهر الوزراء لقيادتها قطاعًا استراتيجيًا لسنوات عديد، وواكبت عدة حكومات تونسية في أدق تفاصيل المشهد السياسي صعوبةً.

وقالت مصادر مطلعة لـ“إرم نيوز“ إن الرئيس التونسي استقبل وزيرة السياحة وعرض عليها ترك منصبها لإدارة شؤون الديوان الرئاسي، في تكتيك سياسي للباجي قايد السبسي ضمن ”الحرب“ الدائرة بينه وبين رئيس حكومته يوسف الشاهد.

ويعني استدعاء وزيرة السياحة لديوان الرئاسة، وقوع شغور بالحكومة، يقتضي آليًّا ملء الفراغ بتعيين وزير جديد وقد يستعجل ذلك تعديلًا حكوميًّا في غضون ساعات أو أيام.

وتكون خطوة السبسي ردًّا على تحركات مجموعة يوسف الشاهد التي رتبت آخر أوراقها لتأسيس حزب جديد يسمي ”أمل تونس“، بقيادة سليم العزابي مدير الديوان الرئاسي المستقيل قبل فترة قصيرة.

ويعدّ سليم العزابي، أحد أبرز رجال الشاهد في الديوان الرئاسي السابق، وواضح أن هذه المستجدات تضفي مزيدًا من الغموض على الراهن التونسي المُتسم أصلًا بالتأزّم منذ مدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com