أخبار

المغرب: من المبكر الحديث عن إقالة مسؤولين على خلفية حادثة القطار
تاريخ النشر: 19 أكتوبر 2018 3:07 GMT
تاريخ التحديث: 19 أكتوبر 2018 5:46 GMT

المغرب: من المبكر الحديث عن إقالة مسؤولين على خلفية حادثة القطار

قال مسؤول حكومي إن هناك حرصًا كبيرًا على تتبع الموضوع والوصول إلى نتائج محددة.

+A -A
المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي، إنه ”من السابق لأوانه“ الحديث عن إقالة مسؤولين على خلفية حادثة القطار التي وقعت الثلاثاء الماضي.

وأضاف الخلفي في ندوة صحفية تلت اجتماعًا حكوميًا، الخميس: ”فُتح تحقيق شامل بأوامر ملكية تشارك فيه عدة جهات، الهدف منه تحديد الملابسات بدقة واستخلاص الدروس بتعميق البحث التقني وتحديد المسؤوليات“.

وأكد أن ”هناك حرصًا كبيرًا على تتبع الموضوع والوصول إلى نتائج محددة، ولهذا من السابق لأوانه الحديث عن أي قرار.. ينبغي انتظار نتائج البحث و التحقيق“.

ويطالب كثير من المغاربة بإقالة ومحاسبة كل من محمد ربيع لخليع مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية، وعبدالقادر عمارة وزير النقل.

ويأتي ذلك بعد نشر عدة مواقع لتسجيلات صوتية لعمال في السكة الحديدية يشيرون إلى عطب في مكان الحادث سببه الإهمال، فيما تتحدث مواقع إخبارية عن ”صفقات مشبوهة“ بخصوص صيانة شبكة السكك الحديدية.

وخلف الحادث، وفق الحصيلة الأولية التي وفرتها مصادر طبية، 11 قتيلًا و125 جريحًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك