أخبار

في سابقة وصفت بـ"الخطيرة".. نواب جزائريون يغلقون مدخل البرلمان بالأقفال (صور)
تاريخ النشر: 16 أكتوبر 2018 10:09 GMT
تاريخ التحديث: 16 أكتوبر 2018 10:09 GMT

في سابقة وصفت بـ"الخطيرة".. نواب جزائريون يغلقون مدخل البرلمان بالأقفال (صور)

وصف مراقبون هذه الخطوة بأنها تصعيد وتطور خطير في الأزمة البرلمانية الجزائرية.

+A -A
المصدر: جلال مناد- إرم نيوز 

أغلق عدد من أعضاء مجلس النواب الجزائري، يوم الثلاثاء، المدخل الرئيس للمجلس بالأقفال الحديدية، لمنع رئيسهم السعيد بوحجة من الدخول.

ووصف مراقبون هذه الخطوة بأنها ”تصعيد وتطوّر خطير في الأزمة البرلمانية الجزائرية“.

وتأتي هذه السابقة، بعد 24 ساعة على قرار المكتب التنفيذي لحزب جبهة التحرير الوطني، برفع الغطاء السياسي عن رئيس مجلس النواب السعيد بوحجة.

ولا يُعرف إن كان ذلك تمّ بعلم الرئاسة أم بمبادرة حزبية، لإجبار بوحجة على التخلي عن منصبه، بعد فشل إجراء سحب الثقة منه.

وقال المراقبون إن ”غياب الموقف الرسمي للرئاسة إزاء هذه الأزمة، يؤدي إلى التصعيد بدعم من الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، جمال ولد عباس ورئيس الوزراء أحمد أويحيى“.

وتخوض 4 أحزاب مدعومة بكتلة نيابية مستقلة، حربًا غير مسبوقة على رئيس المجلس، لإجباره على التخلي عن منصبه، بعد فشل إجراء سحب الثقة منه.

ويرى المراقبون أن ”ذلك يعكس صدامًا بين أجنحة السلطة الفعلية، لأجل ترتيبات انتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل في الجزائر”.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك