أخبار

بعد احتجازها في ميناء مرسيليا.. تونس تنهي أزمة الباخرة "قرطاج"
تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2018 4:15 GMT
تاريخ التحديث: 11 أكتوبر 2018 4:49 GMT

بعد احتجازها في ميناء مرسيليا.. تونس تنهي أزمة الباخرة "قرطاج"

أدت هذه الحادثة إلى تأخير موعد مغادرة السفينة التونسية التي كان على متنها حوالي 500 مسافر

+A -A
المصدر: أشرف الشيباني - إرم نيوز

غادرت الباخرة التونسية (قرطاج) ميناء مدينة مرسيليا الفرنسية باتجاه تونس، بعد انتهاء أزمة احتجازها على خلفية اصطدامها بسفينة قبرصية.

وكشفت مصادر إعلامية فرنسية، يوم الأربعاء، أن ”الشركة اليونانية المالكة للباخرة سي ال اس فيرجينيا، التي صدمتها الباخرة التونسية أوليس يوم الـ7 من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، في عرض البحر الأبيض المتوسط، بادرت بحجز الباخرة التونسية قرطاج بميناء مرسيليا كإجراء تحفظي مطالبة بالحصول على تعويضات عن الأضرار التي لحقت بها“.

وأدت هذه الحادثة إلى تأخير موعد مغادرة السفينة التونسية، التي كان على متنها حوالي 500 مسافر.

وقال المدير المركزي لنقل البضائع والمسافرين بالشركة التونسية للملاحة، نور الدين الشايبي، في تصريح لإذاعة موزاييك المحلية، إن ”المفاوضات بين محامي الشركة اليونانية ومحامي الشركة التونسية للملاحة أفضت إلى التوصل لاتفاق لتحرير الباخرة المحتجزة“.

وأشار المسؤول ذاته إلى أن الشركة اليونانية تطالب بمبلغ تعويض ”خيالي“ رفض الإفصاح عنه، لافتًا إلى اقتناع الطرف المقابل بصعوبة توفيره حاليًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك