إيقاف برهان بسيس أحد أبرز قياديي حزب نداء تونس – إرم نيوز‬‎

إيقاف برهان بسيس أحد أبرز قياديي حزب نداء تونس

إيقاف برهان بسيس أحد أبرز قياديي حزب نداء تونس

المصدر: عيسى زيادية- إرم نيوز

أكّد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، سفيان الزعق، إيقاف القيادي في حركة نداء تونس، برهان بسيس، مساء الثلاثاء، من قبل دورية أمنية في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

وقال الزعق، في تصريح صحفي، إن وحدات الأمن ألقت القبض على بسيّس بعد التثبت من هويته وعرضه على الناظم الآلي، الذي بين أنه محلّ تفتيشّ.

وأيّدت محكمة تونسية حكمًا ابتدائيًا في حق برهان بسيس يقضي بسجنه عامين مع النفاذ العاجل، بتهمة استغلال موظف عمومي لصفته من أجل تحقيق فائدة لنفسه والإضرار بالإدارة، وذلك في ما يعرف بقضية ”صوتيتال“.

و ”صوتيتال“ هي اختصار للشركة التونسية للمقاولات السلكية متورط فيها كل من الإعلامي والقيادي في نداء تونس، برهان بسيس، ووزير الاتصال الاسبق أسامة الرمضاني.

وقال القيادي في ”نداء تونس“ خالد شوكات في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على موقع فايسبوك، ”لماذا استثني برهان بسيّس من مسار المصالحة.. برهان الذي حكم عليه اليوم بالسجن سنتين، هناك من يرغب في تصويره على إنه كان (الرجل الثاني) في النظام السابق مباشرة بعد الرئيس بن علي، وهو أمر مخالف للحقيقة بعيد عنها بعد الارض عن السماء“.

وأضاف شوكات، ”يريد بعضهم اليوم أن يمسح فيه جرائم نظام دام عقودًا وما اقترفه المفسدون الحقيقيون الذين يتحكم كثير منهم اليوم في مفاتيح السلطة والثروة.. لك الله يا صاحبي، ولتونس أيضًا التي لم يعالج فيها ملف واحد على نحو عادل الى اليوم.. العدل أساس العمران والظلم مؤذن بخراب البيوت..“.

ويؤكد مراقبون تحدثوا لـ“إرم نيوز“، أن إيقاف بسيس يأتي في إطار ”الحرب“ بين رئيس الحكومة وحزب النداء، حيث يرى ناشطون إن عملية الإيقاف تأخذ طابعًا سياسيًا أكثر من أي شيء آخر خصوصًا وأن فاكرين كثر من العدالة على غرار وزير الداخلية الأسبق لايزالون فاكرين من العدالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com