براءة شركة ”إيني“ النفطية وإدانة ”سايبم“ في قضية فساد دولية بالجزائر

براءة شركة ”إيني“ النفطية وإدانة ”سايبم“ في قضية فساد دولية بالجزائر

المصدر: الأناضول

قضت محكمة إيطالية ببراءة شركة ”إيني“ للصناعات البترولية ورئيسها باولو سكاروني من تهم فساد دولي في الجزائر، في حين أدانت مجموعة ”سايبم“ للخدمات النفطية ورئيس تنفيذها السابق بتهمة الفساد.

وأصدرت المحكمة قراراها أمس الأربعاء، ونص على السجن 4 سنوات و9 أشهر ضد بيترو تالي، الرئيس التنفيذي السابق لشركة ”سايبم“ الإيطالية، ومصادرة 231 مليون يورو من الشركة وتم فرض غرامة قدرها 400 ألف يورو على الشركة.

وتتعلق القضية بمزاعم أن ”سايبم“ دفعت نحو 198 مليون يورو إلى وسطاء للحصول على عقود بقيمة 8 مليارات يورو مع شركة الطاقة الوطنية الجزائرية ”سوناطراك“ (المملوكة للدولة).

وفي الحكم ذاته، برأت المحكمة إيني ورئيسها التنفيذي السابق باولو سكاروني والرئيس الحالي لأنشطة المنبع بالشركة أنطونيو فيلا.

وكان ممثلو الادعاء طلبوا في شباط/ فبراير الماضي، توقيع عقوبة السجن 6 سنوات و4 أشهر على سكاروني و5 سنوات و4 أشهر على فيلا.

وبموجب القانون الإيطالي، تتحمل الشركات مسؤولية أفعال مديريها ويمكن فرض غرامات عليها في حالة الإدانة.

وفي الحكم ذاته، رفضت المحكمة طلبات بالتعويض من ”سوناطراك“ والهيئة المعنية بتحصيل الضرائب في إيطاليا.

والأحد الماضي، بدأت بالعاصمة الجزائرية محاكمة 19 شخصًا في قضية مجموعة ”سوناطراك“ النفطية العملاقة العامة، وأيضًا مجموعتي ”سايبم“ الإيطالية و“فونكويرك“ الألمانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة