الرئاسة التونسية تنفي الشائعات حول تأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة

الرئاسة التونسية تنفي الشائعات حول تأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

نفت الرئاسة التونسية، ما أشيع في الآونة الأخيرة حول إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرة إلى أن هذه الأنباء ”عارية عن الصحة“، و أن الاستحقاق الرئاسي المرتقب سيجري في موعده المحدد خلال العام المقبل.

ونقلت مصادر مسؤولة في الرئاسة التونسية، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، عن رئيس البلاد الباجي قائد السبسي، رفضه المطلق لأي حديث حول احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة مشيرة إلى أنه يعتبر ذلك خطرًا على المسار الانتقالي بالبلاد“.

و شدّدت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، على أن ما ذكرته تقارير صحافية محلية و أجنبية بشأن إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية لعامين آخرين، مؤكّدة أن ذلك ”مجرد إشاعات“.

و جاء هذا النفي، في وقت حذرت حركة النهضة التونسية، الرئيس الباجي قائد السبسي، من إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية التونسية المرتقبة خلال العام المقبل، معتبرة أن مثل هذه الخطوة ستؤدي إلى ”زعزعة“ استقرار البلاد.

و اعتبر عبد الكريم الهاروني، رئيس مجلس شورى حركة النهضة الإسلامية، في وقت سابق، أن الحديث عن تأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة في تونس، هو بمثابة ”أزمة إضافية“.

و أضاف أن ذلك يهدد استقرار تونس ومسار الانتقال الديمقراطي، مؤكدًا حرص رئيس الجمهورية على هذا الاستقرار وعلى إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المقرر في كانون الأول/ديسمبر من العام المقبل.

و يأتي ذلك، ردًا على ما ذكرته مجلة ”جون أفريك“ الفرنسية، بأن الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، يتجه نحو تأجيل الاستحقاق الرئاسي المرتقب خلال العام المقبل.

ونقلت المجلة الفرنسية، عن مصادر قالت إنها في دوائر مقربة من الرئيس التونسي، تأكيدها أن ”السبسي لن يترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2019″، مشيرة إلى أنه ”قد يعلن عن تأجيل إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية بالبلاد لمدّة عامين“.

وأرجعت المجلة الفرنسية، إمكانية تأجيل الانتخابات إلى حالة عدم الاستقرار السياسي التي تشهدها تونس في المرحلة الحالية، وخصوصًا إلى الصراعات المتواصلة داخل حزب ”نداء تونس“ الحزب الحاكم، الذي أسسه الباجي قائد السبسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة