رئاسة الوزراء الليبية نفت.. ميليشيا ليبية تهاجم مقر ”الوفاق“ وتشتبك مع ”قوات الحماية“

رئاسة الوزراء الليبية نفت.. ميليشيا ليبية تهاجم مقر ”الوفاق“ وتشتبك مع ”قوات الحماية“

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

 هاجمت ميليشيا ليبية، مساء اليوم الإثنين، مقر رئاسة حكومة الوفاق الوطني في ليبيا بوسط العاصمة طرابلس، وفق ما نقلت صحيفة ”المتوسط“ الليبية، عن شهود عيان.

وأضاف شهود العيان للصحيفة، أن ”المسلحين اشتبكوا مع قوات الحراسة لعدة دقائق، قبل أن يلوذوا بالفرار، دون وقوع أي خسائر“.

جاء ذلك في وقت تجدّد فيه القتال بشكل عنيف بين الفصائل الليبية المتناحرة، منذ صباح اليوم الإثنين، بعد ساعات من الهدوء الحذر، ليل أمس.

من جهته، قال المتحدث باسم اللواء السابع سعد الهمالي، في تصريح صحفي، اليوم، إن قوات اللواء صدت هجومًا على مواقعها في وادي الربيع، نفذته ميليشيات قوة الردع.

 وأكّد الهمالي، أن قوات اللواء السابع تحاصر مقر ميليشيات الردع والتدخل السريع التي يقودها ”اغنيوة الككلي“ في أبوسليم، وتقدمت في محاور أخرى من بينها عين زارة باتجاه منطقة الفرناج أحد أحياء وسط المدينة.

 وتشهد طرابلس، منذ مطلع الأسبوع الماضي، مواجهات مسلحة عنيفة بين فصائل متعددة، من بينها اللواء السابع، القادم من ترهونة المجاورة للعاصمة وغير معروف الانتماء والولاء، وميليشيات أخرى تسيطر على طرابلس، وتتبع حكومة الوفاق، بعد أن قامت الأولى بالسيطرة على مواقع عسكرية وأمنية في جنوب شرق وغرب العاصمة.

وأسفرت المواجهات عن مصرع ما لا يقل عن 40 شخصًا وجرح أكثر من 100 آخرين، وفقًا لآخر حصيلة أوردتها وزارة الصحة الليبية.

كما خلفت الاشتباكات المسلحة أضرارًا مادية فادحة في الممتلكات، في وقت علّق فيه مطار العاصمة طرابلس رحلاته؛ بسبب الاشتباكات الدائرة في محيطه.

وتضاربت المعلومات حول الوضع الميداني في طرابلس، بينما أعلن المجلس الرئاسي حالة الطوارئ في العاصمة الليبية وضواحيها.

من جانبها، دعت منظمة الأمم المتحدة ”جميع الأطراف في ليبيا“، إلى وقف الأعمال القتالية فورًا، والالتزام باتفاقات وقف إطلاق النار المبرمة في الماضي.

وأدان الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريس، في بيان، استمرار العنف في العاصمة طرابلس ومحيطها، والقصف العشوائي الذي تلجأ إليه جماعات مسلحة.

كما أعربت الأمم المتحدة، أيضًا، عن قلقها إزاء سلامة النازحين داخليًا، واللاجئين والمهاجرين في طرابلس، وتعمل بالتنسيق الوثيق مع السلطات على توفير المساعدة الإنسانية حيثما دعت الحاجة.

من جهتها، نفت إدارة التواصل والاعلام بديوان رئاسة الوزراء التابع لحكومة الوفاق  حدوث هجوم على مبنى رئاسة الوزراء الواقع في طريق السكة.

ونقلت وكالة الانباء الليبية التابعة لحكومة الوفاق، الإثنين، عن إدارة التواصل قولها إن المجلس الرئاسي مستمر بعمله بشكل اعتيادي، وأن الموظفين بديوان رئاسة الوزراء يؤدون عملهم بشكل طبيعي. 

وكانت صفحات على مواقع التواصل ذكرت أن 3 أشخاص اقتحموا مقر  رئاسة الوزراء ووقاموا بإطلاق النار داخل مكتب السراج مما أحدث فوضى داخل الرئاسة وأدى لهروب بعض رجال الامن والموظفين.

وتشهد العاصمة الليبية اشتباكات مسلحة بين اللواء السابع مشاة – ترهونة ومليشيات حكومة الوفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com