أخبار

الجيش التونسي يكشف عن عملية عسكرية كبيرة لمطاردة "الإرهابيين" جنوب البلاد
تاريخ النشر: 30 أغسطس 2018 14:25 GMT
تاريخ التحديث: 30 أغسطس 2018 14:33 GMT

الجيش التونسي يكشف عن عملية عسكرية كبيرة لمطاردة "الإرهابيين" جنوب البلاد

تمتدّ هذه العملية العسكرية على آلاف الكيلومترات بحسب ما أكّدته مصادر رسمية.

+A -A
المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

كشف الجيش التونسي عن تنفيذ حملة عسكرية في جبال عدد من المحافظات، لا سيما الجنوبية، لمطاردة ”المجموعات الإرهابية“ التي تقيم في هذه الجبال وتتدرّب فيها قبل القيام بعملياتها، موضحًا أن هذه العملية تمتد على مساحة آلاف الكيلومترات.

وأكّد وزير الدفاع التونسي، عبد الكريم الزبيدي، أن العمليات ما زالت متواصلة ويُنفّذها جيش البرّ، وجيش الطيران.

وأضاف عبد الكريم الزبيدي، في تصريح لـ“إرم نيوز“، على هامش تدشينه للمركّب السكني للعسكريين في مدينة ”بن قردان“ من محافظة مدنين جنوب تونس العاصمة، أن هذه العملية يمكن اعتبارها ”عملية كبيرة الحجم“، وهي تهدف أساسًا إلى تعقّب المجموعات الإرهابية المتحصّنة في الجبال التونسية والقضاء عليها.

وأشار وزير الدّفاع إلى أن أحد الدوافع الرئيسة للقيام بهذه الحملة العملية الإرهابية التي حدثت في 8 يوليو 2018، في محافظة جندوبة  شمال العاصمة تونس، وراح ضحيتها عدد من قوات الأمن التونسية.

وشدّد عبد الكريم الزبيدي على أن الوضع الأمني في تونس مستقر، رغم الاضطرابات الأمنية التي تشهدها ليبيا ووجود بؤر توتّر في المرتفعات الغربية الجبلية لتونس.

وفسّر الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع، محمد زكري، ما تم تداوله حول تحليق مكثّف للطائرات العسكرية فوق محافظة القصرين شمال العاصمة تونس، أنه جزء من العملية العسكرية.

وأضاف زكري أن قوات الجيش التونسي المتمركزة في محافظة القصرين تقوم بأنشطة مختلفة في سياق التصدي للمجموعات الإرهابية الموجودة في جبال المحافظة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك