”نداء تونس“ يطلب اجتماعًا عاجلًا للموقعين على ”قرطاج 2“ – إرم نيوز‬‎

”نداء تونس“ يطلب اجتماعًا عاجلًا للموقعين على ”قرطاج 2“

”نداء تونس“ يطلب اجتماعًا عاجلًا للموقعين على ”قرطاج 2“

المصدر: الأناضول

طالب حزب حركة ”نداء تونس“ من الرئيس الباجي قائد السبسي دعوة الأحزاب والمنظمات الموقعة على ”وثيقة قرطاج 2“ إلى اجتماع عاجل  بهدف ”الاتفاق على مخرج للأزمة السياسية الحالية والشروع مباشرة في تنفيذ الإصلاحات المتفق عليها بالوثيقة“.

كما جدّدت الحركة تمسكها بـ“وثيقة قرطاج 2″ بما فيها النقطة 64 المطالبة بتغيير حكومي شامل، وهي إحدى النقاط المثيرة للأزمة الحالية حيث يريد الحزب تغيير رئيس الحكومة يوسف الشاهد، ضمن ما يراه المراقبون صراعًا بين نجل السبسي الذي يتزعم حزب النداء والشاهد.

وشهدت اجتماعات الأطراف الموقعة على الوثيقة خلافات حول إجراء تعديل وزاري عميق يشمل رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أو إجراء تعديل جزئي على الحكومة التي يرأسها الشاهد منذ أغسطس/ آب 2016.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، دعا السبسي الأطراف الموقعة في يوليو/ تموز 2016 على ”وثيقة قرطاج“، إلى الاجتماع للتداول في أوضاع البلاد.

وفي مارس/ آذار الماضي شكّل الموقعون على الوثيقة لجنة خبراء لصياغة وثيقة جديدة تتكون من 18 عضوًا، تحدد أولويات جديدة اقتصادية واجتماعية.

وجرى الاتفاق، خلال أعمال لجنة الخبراء، على 64 نقطة في ”وثيقة قرطاج 2″، تتعلق بالبرنامج السياسي والاقتصادي والاجتماعي للفترة المقبلة، وتعذر الوصول إلى اتفاق حول مصير حكومة الشاهد.

وشارك في صياغة ”وثيقة قرطاج 2“ حزب حركة نداء تونس (لبيرالي / 55 نائبًا من أصل 217)، حركة النهضة (68 نائبًا / إسلامي)، الاتحاد الوطني الحر (12 نائبًا / لبيرالي)، حزب المبادرة الوطنية (3 نواب / دستوري)، والمسار الديمقراطي الاجتماعي (يسار / لا نواب له.

كما شاركت 4 منظمات، وهي: الاتحاد العام التونسي للشغل (نقابة العمال)، الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (الأعراف)، الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري (اتحاد المزارعين)، والاتحاد الوطني للمرأة التونسية.

وأعلن السبسي أواخر أيار/مايو الماضي تعليق العمل بالوثيقة المذكورة، بسبب تعثر المفاوضات بشأن تغيير تركيبة الحكومة أو إقالتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com