حملة بوتفليقة لتغيير المؤسسة العسكرية تطال جنرالين قويين في الجزائر – إرم نيوز‬‎

حملة بوتفليقة لتغيير المؤسسة العسكرية تطال جنرالين قويين في الجزائر

حملة بوتفليقة لتغيير المؤسسة العسكرية تطال جنرالين قويين في الجزائر

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

قرر الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الإثنين تنحية جنرالين بارزين من وظائف عسكرية عليا، في سياق حملة تغييرات واسعة بقيادة الجيش وإدارة وزارة الدفاع الوطني، وفق تسريبات إعلامية.

وشمل التغيير الجديد قائد الناحية العسكرية الرابعة، اللواء عبد الرزاق الشريف، وهو من أبرز جنرالات الجيش الجزائري في الظرف الحالي وتنحية قائد القوات البرية، الجنرال أحسن طافر.

ولغاية اليوم الإثنين، ظل الشريف مرشّحًا لتولي مناصب عسكرية أعلى، علاوةً على مسؤوليته الحالية وهي مراقبة الحدود البرية مع ليبيا وتونس.

وعُيّن اللواء، حسان علايمية، قائدًا جديدًا للناحية العسكرية الرابعة، بينما عُيّن اللواء سعيد شنقريحة قائدًا جديدًا لسلاح القوات البرية، في أحدث تغيير عسكري مفاجئ.

واعتبرت أوساط جزائرية لـ“إرم نيوز“ أن تنحية قائد القوات البرية، الجنرال أحسن طافر، تؤكد مؤشرات سابقة عن ”تعاظم نفوذ“ الفريق أحمد قائد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري.

وجرى طرح اسمي الجنرالين المعزولين، في مرات عديدة، لخلافة نائب وزير الدفاع الوطني الذي يتولى قيادة أركان الجيش الجزائري منذ العام 2005.

وحافظ الفريق أحمد قائد صالح على ولائه لرئيس البلاد، عبد العزيز بوتفليقة، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وكان يعارض في مرات كثيرة دعوات سياسيين ونشطاء، لتدخل المؤسسة العسكرية في الحياة السياسية، وإدارة مرحلة انتقالية تفضي لانتخابات رئاسية جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com