مصر ترد على مقترح مالطا بشأن المهاجرين غير الشرعيين – إرم نيوز‬‎

مصر ترد على مقترح مالطا بشأن المهاجرين غير الشرعيين

مصر ترد على مقترح مالطا بشأن المهاجرين غير الشرعيين

المصدر: محمد منصور– إرم نيوز

أعلنت مصر، اليوم الأحد، رفضها إقامة منصات إنزال أو استقبال للمهاجرين غير الشرعيين على أراضيها، وذلك ردًا على تجدد المقترح الأوروبي بشأن إقامة مراكز استقبال للمهاجرين الراغبين في العبور إلى أوروبا من خلال ليبيا.

واقترح رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات، توجيه المهاجرين غير الشرعيين إلى مصر وتونس، عبر إنشاء مراكز استقبال للراغبين في اللجوء لأوروبا، مقابل منح مزايا اقتصادية للبلدين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد أبو زيد إن بلاده ترفض إقامة منصات إنزال أو مراكز احتجاز للمهاجرين على أراضيها، لافتًا إلى أنّ مصر تحمّلت أعباء مئات الآلاف من اللاجئين على أراضيها.

وأكد أبو زيد في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، أن المقاربة المصرية في قضية تدفقات الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط تتمثل في تقديم حلول تنموية، سواء في دول المنبع أو المعبر، بالإضافة إلى برامج تنموية وتوعوية للحد من الظاهرة.

وأضاف أن كافة اللقاءات التي أجراها الوزير سامح شكري مع ”الشركاء“ الأوروبيين أكدت على ضرورة اعتماد الحلول التنموية لجذور المشكلة، مع تقوية قدرات دول الجوار الليبي.

وتوصل الجهاز التنفيذي الأوروبي إلى قرارات في القمة الأوروبية الأخيرة حزيران/ يونيو الماضي إلى حلول بشأن الهجرة، من بينها إنشاء مراكز مراقبة على أراضي الدول الأعضاء، ومراكز إنزال للمهاجرين في الخارج.

والهدف من فكرة منصات الإنزال، وفق المقاربات الأوروبية، هو تأمين ”مكان آمن“ خارج حدود الاتحاد الأوروبي لتجميع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في مياه المتوسط.

وكانت الحكومة المصرية أعلنت مطلع الشهر الجاري عن إعداد 14 برنامجًا توعويًا بتكلفة 48 مليون جنيه، للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية، التي شهدت معدلات زيادة خلال الفترة الأخيرة.

ويتخذ الكثير من سماسرة الهجرة غير الشرعية ليبيا كمحطة عبور للمهاجرين عبر البحر المتوسط إلى السواحل الجنوبية لأوروبا، مستغلين حالة الفوضى الأمنية التي تعيشها ليبيا في الفترة الأخيرة، وقرب السواحل الليبية من سواحل إيطاليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com