عشية العيد.. الجيش الليبي يعلن ”النفير العام“ تحسبًا لأي هجوم على الهلال النفطي – إرم نيوز‬‎

عشية العيد.. الجيش الليبي يعلن ”النفير العام“ تحسبًا لأي هجوم على الهلال النفطي

عشية العيد.. الجيش الليبي يعلن ”النفير العام“ تحسبًا لأي هجوم على الهلال النفطي

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أكد مصدر في الجيش الليبي، أن قواته على أهبة الاستعداد لصد أي هجوم قد تتعرض له منطقة الهلال النفطي، خلال الأيام المقبلة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع معلومات استخبارية، تم تداولها في ليبيا، يوم الأحد، عن ”استعدادات يقوم بها آمر حرس المنشآت النفطية السابق إبراهيم الجضران وميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي؛ لشن هجوم على الهلال النفطي“.

وأكد مصدر في الجيش الليبي، أن ”الاستعدادات جارية على قدم وساق في منطقة الهلال النفطي؛ لصد أي هجوم قد يحدث، خلال الأيام المقبلة“.

وقال مدير مكتب الإعلام والتوثيق في منطقة الخليج العسكرية التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، حسن بن طاهر، إن ”معلومات استخبارية أكدت وجود تحشيدات للمتشددين جنوب الهلال النفطي، والتوقعات تشير إلى أنهم قد يشنون هجومًا في أي لحظة“.

وأضاف بن طاهر لـ“إرم نيوز“، أن ”آمر منطقة الخليج العسكرية العميد فوزي المنصوري، أعلن السبت، حالة النفير العام ودرجة الاستعداد القصوى بمنطقة الخليج، وإبقاء القوات في حالة استعداد تام“.

وبين أنه ”جرى تنظيم دوريات مشتركة بين قوات منطقة الخليج العسكرية وغرفة عمليات أجدابيا داخل مدينة أجدابيا وعلى أطرافها؛ لمنع تسلل المخربين“.

وشنت ميليشيات الجضران وسرايا الدفاع عن بنغازي، التي يقودها العقيد في قوات حكومة الوفاق مصطفى الشركسي، مدعومين بمرتزقة تشاديين في حزيران/ يونيو الماضي، هجومًا على المنطقة، وسيطرت عليها بضعة أيام، قبل أن يتمكن الجيش الوطني الليبي من طردهم منها.

واستعاد الجيش الموانئ النفطية من سيطرة الجضران، في أيلول/ سبتمبر 2016، ومنذ ذلك التاريخ يحاول الجضران وسرايا الدفاع عن بنغازي استعادتها، عبر شن عدة هجمات ”فاشلة“، وفق بن طاهر.

وأعلن المشير خليفة حفتر، قبل أيام، حالة الطوارئ والنفير العام في المنطقة الممتدة من أجدابيا شرقًا إلى بن جواد غربًا ”، على وقع الاستعدادات لصد الطامعين بالموانئ النفطية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com