أخبار

هل يعيد المغرب إلزامية الخدمة العسكرية؟
تاريخ النشر: 18 أغسطس 2018 22:02 GMT
تاريخ التحديث: 19 أغسطس 2018 6:10 GMT

هل يعيد المغرب إلزامية الخدمة العسكرية؟

أعلنت الأمانة العامة للحكومة المغربية، عن انعقاد مجلس للحكومة يوم الاثنين المقبل، رغم أنه يوم عطلة رسمية بمناسبة العيد الوطني "ذكرى ثورة الملك و الشعب" ، وسيدور النقاش حول مشروع قانون الخدمة العسكرية. وأثار الإعلان تساؤلات طيف واسع من النشطاء المغاربة على مواقع التواصل حول إمكانية اتخاذ قرار بإعادة إلزامية الخدمة العسكرية. وكان المغرب قد قام بحذف الخدمة العسكرية سنة 2007 بناء على تعليمات ملكية، بعدما كانت إجبارية منذ 1966، فكانت مفروضة على كل الموظفين، باستثناء حالات العجز البدني و التحمل العائلي ومتابعة الدروس. وكانت مدة التجنيد تستغرق 18 شهرًا، يتلقى خلالها المجند تدريبًا عسكريًا وتقنيًا ومهنيًا، وشملت في أواخر

+A -A
المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

أعلنت الأمانة العامة للحكومة المغربية، عن انعقاد مجلس للحكومة يوم الاثنين المقبل، رغم أنه يوم عطلة رسمية بمناسبة العيد الوطني ”ذكرى ثورة الملك و الشعب“ ، وسيدور النقاش حول مشروع قانون الخدمة العسكرية.

وأثار الإعلان تساؤلات طيف واسع من النشطاء المغاربة على مواقع التواصل حول إمكانية اتخاذ قرار بإعادة إلزامية الخدمة العسكرية.

وكان المغرب قد قام بحذف الخدمة العسكرية سنة 2007 بناء على تعليمات ملكية، بعدما كانت إجبارية منذ 1966، فكانت مفروضة على كل الموظفين، باستثناء حالات العجز البدني و التحمل العائلي ومتابعة الدروس.

وكانت مدة التجنيد تستغرق 18 شهرًا، يتلقى خلالها المجند تدريبًا عسكريًا وتقنيًا ومهنيًا، وشملت في أواخر الثمانينات وبداية التسعينات شبابًا فشلوا في دراستهم.

واستندت مصادر توقعت اتخاذ قرار بإعادة الخدمة العسكرية الإلزامية، إلى ما تمر بها البلاد، خاصة ما يتعلق بملف جبهة البوليساريو، فضلاً عن المشاكل الاجتماعية و الأمنية، كتوجه الكثير من الشباب نحو العنف في ظل انتشار البطالة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك