ميليشيات مسلحة تهدد رئيس لجنة إدارة شركة البريقة للنفط في طرابلس – إرم نيوز‬‎

ميليشيات مسلحة تهدد رئيس لجنة إدارة شركة البريقة للنفط في طرابلس

ميليشيات مسلحة تهدد رئيس لجنة إدارة شركة البريقة للنفط في طرابلس

المصدر: عبد العزيز الروَّاف-إرم نيوز

شجب مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط التهديدات التي تعرض لها رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط في طرابلس ،عماد بن كوره، من قبل ميليشيات مسلحة.

وقالت المؤسسة في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي إن بن كوره تعرض لتهديدات بهدف إجباره على إعادة النظر في قرار حل مكتب مراقبة توزيع الوقود والغاز، الذي كان يرأسه ميلاد عبد الله الهجرسي المحال إلى التحقيق حسب البيان.

وأضاف أن الهجرسي أنشأ صفحة وهمية في موقع التواصل “ فيسبوك “ للجنة تحت اسم لجنة أزمة الوقود والغاز، واستخدم شعار شركة البريقة لتسويق النفط بشكل غير قانوني.

وأشار بيان المؤسسة إلى أن هذه اللجنة كانت تعمل كواجهة وتغطية على عصابات تهريب الوقود، ودأبت على سرقة جهود الآخرين في مجال مكافحة التهريب، ونشر أخبار كاذبة من خلال تلك الصفحة، وقدمت المؤسسة الوطنية للنفط بلاغات رسمية إلى مكتب النائب العام بهذا الخصوص.

وقال البيان إن لدى المؤسسة الوطنية للنفط عدة لجان تعمل تحت إشرافها، هي القائمة فعليًا على رصد عمليات التهريب وشبكاته ووضع حلول لمكافحة التهريب، وجمع الأدلة وتقديمها للنائب العام والأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وبحسب البيان فإن ”بن كوره تم تعيينه في منصبه الحالي من قبل مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، كرئيس لجنة متابعة محطات الوقود التي كانت تهدف إلى وقف تزويد ”المحطات الوهمية“ غرب ليبيا بالوقود، علمًا بأنّ هذه المحطات غير الشرعية تستقبل مخصصاتها من الوقود، لتوزعها لاحقًا على عصابات التهريب“.

يذكر أن الحكومة ”الثانية“ بطرابلس، والتي تسمى بحكومة الإنقاذ الوطني، كلفت ميلاد الهجرسي بتاريخ 5 أيار/مايو 2015 بمتابعة سير عمل محطات الوقود في العاصمة ومعالجة مشاكل الازدحام بها.

 وكان الهجرسي قد نشر عدة بيانات طالب فيها الشعب بالوقوف معه ومحذرًا من أن مسؤولين حكوميين في مؤسسة النفط يسعون للإطاحة به بهدف إعادة عمليات تهريب الوقود والغاز عبر الحدود الليبية- التونسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com