إنقاذ أكثر من 120 مهاجرًا غير شرعي قرب الساحل المغربي‎

إنقاذ أكثر من 120 مهاجرًا غير شرعي قرب الساحل المغربي‎

المصدر: محمد نور- إرم نيوز

جرى، أمس السبت، إنقاذ 123 مهاجرًا غير شرعي كان قاربهم على وشك الجنوح بسواحل الداخلة، جنوب المغرب، بعد نفاد الوقود.

ونقلت القناة الثانية للتلفزة المغربية عن مصادر محلية أنَّ الرياح القوية والتيارات المائية الهادرة جرفت المركب إلى سواحل الداخلة رغم أنَّ الوجهة الأصلية له هي جزر كناريا الإسبانية المجاورة.

وأفادت السلطات المحلية بأنَّ ركاب المركب جميعهم من جنسية سنغالية، وقضوا أسبوعًا في البحر بعد انطلاقهم من أحد شواطئ السنغال.

ولدى وصولهم إلى اليابسة كان جميع الركاب في حالة جيدة باستثناء سيدة أُصيبت بإجهاد شديدة استدعى نقلها إلى المستشفى، في حين مكث بقية الركاب في مركزٍ للإيواء بالمدينة.

وتكشف حادثة الداخلة النقاب عن حقيقة انتعاش طريق الهجرة الأطلسي الذي هجره المهربون منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي وما أعقب ذلك من فوضى أمنية وسياسية في ليبيا جعلت المهربين يُفضلون الطريق الصحراوي الشرقي الذي يمر بالساحل الإفريقي مرورًا بليبيا ووصولا إلى البحر الأبيض المتوسط.

وفي الأشهر الماضية، أنقذت السلطات الموريتانية في مدينة نواذيبو، القريبة من الداخلة، عشرات المراكب القادمة من أفريقيا الغربية.

وتشير المنظمة الدولية للهجرة إلى انتعاش الهجرة السرية في القطاع الغربي للمتوسط في الأشهر الأخيرة مقابل تراجع التدفقات في شرق المتوسط وبقناة صقلية المقابلة لليبيا.

ويُرجع بعض المحللين هذا الواقع إلى وصول اليمين الشعبوي للسلطة في إيطاليا وما رافق ذلك من تشدد في استقبال سفن الإنقاذ التي تسيرها المنظمات الإنسانية. وقبل أسابيع أضطرت السفينة ”أكواريوس” إلى الإبحار أربعة أيام لترسو بأحد الموانئ الإسبانية حيث أنزلت 600 مهاجر كانوا على متنها ورفضت إيطاليا وفرنسا استقبالهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع