اتهم بالتحريض على قتل الغنوشي.. مدون تونسي مهدد بالسجن لـ 20 عاماً

اتهم بالتحريض على قتل الغنوشي.. مدون تونسي مهدد بالسجن لـ 20 عاماً

المصدر: يحيى مروان – إرم نيوز

أصبح المدون التونسي، نعيم المنّاعي، المتّهم بالتحريض على قتل رئيس حركة النهضة الإسلامية، راشد الغنوشي، مهدّدًا بالسجن 20 عامًا.

وتم توجيه تُهم عديدة لنعيم المنّاعي لها علاقة بالإرهاب، في سابقة قضائية أكّدها محاميه الهادي الحمدوني.

 وأضاف الهادي الحمدوني في تصريح لـ “إرم نيوز”، أن ”التُهم التي وُجّهت لموكّله كيديّة، ولا علاقة لها بما اقترفه المناعي“.

واتّهم المحامي رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، بتحريك الملف وتوجيهه بشكل ”خبيث “ ليحسم فيه قطب مكافحة الإرهاب، الهيكل القضائي المُختص في الجرائم الإرهابية.

وشدّد الهادي الحمدوني على أن شبهة الإرهاب تتعلّق بمن لهم ميول تكفيرية، وبالتالي فهو يعتبر التهم الموجهة للمناعي ”غير بريئة“.

وتابع أن التهديدات التي أطلقها غير جدّية، خاصة وأن المتّهم كان تحت تأثير العملية الإرهابية التي حصلت في منطقة غار الدّماء في محافظة جندوبة شمال العاصمة تونس وراح ضحيّتها أعوان بالأمن.

ويرى الحمدوني أنه كان يمكن توجيه تُهم أخرى لنعيم المناعي مثل الإساءة باستعمال فيسبوك، وهي جريمة تم توجيهها لعدد من المدوّنين مؤخرًا.

يُذكر أن قضية نعيم المناعي شهدت عددًا من الاختلالات، حسب ما أكّده مراقبون، خاصة وأن عائلة المتّهم لم تعلم بمكان وجوده وقامت برفقة العديد من الجمعيات والشخصيات التونسية بتوقيع عريضة تؤكّد الاختفاء القسري للمناعي.

ويؤكّد خبراء أن قاضي التحقيق أصدر بطاقة إيداع بالسجن ضد المنّاعي، ثم خرج في عطلة قضائية، وهو ما يعني أن المناعي سيبقى رهن الايقاف إلى غاية عودة قاضي التحقيق من العطلة القضائية في شهر أيلول/ سبتمبر2018.

وكتب نعيم المناعي عددًا من التدوينات على صفحته بموقع “فيسبوك“، هدّد فيها بقتل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com