حزبا الائتلاف الحاكم في الجزائر يناشدان بوتفليقة قبول ”التضحية“

حزبا الائتلاف الحاكم في الجزائر يناشدان بوتفليقة قبول ”التضحية“

المصدر: فريق التحرير

طالب حزبا الائتلاف الحاكم في الجزائر، أمس الاثنين، الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة بالقيام بـ ”تضحية جديدة“ تتمثل بالترشح لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

عقب لقاء جمع الأمين العام لحزب ”جبهة التحرير الوطني“ الحاكم، جمال ولد عباس، وزعيم ”التجمع الوطني الديمقراطي“، رئيس الوزراء أحمد أويحي، خرج الإثنان بالطلب الذي اتفقا على تسميته بـ“التضحية“ لحث بوتفليقة على الترشح في الانتخابات المزمع عقدها في ربيع العام المقبل.

وناشد أويحيى في لقاء تلفزيوني الرئيس بوتفليقة للترشح لولاية جديدة، وقال ”سنكون في الحزبين مع قوى أخرى سندًا قويًا له إذا استجاب لهذا النداء“.

وقال ولد عباس ”أملنا أن يواصل الرئيس مهمته بعد 2019، لنضمن مستقبل الأجيال الصاعدة من جهة ونواجه التحديات المتعددة من جهة أخرى“.

ويقود الحزبان تحركات حثيثة لحشد الدعم لترشح بوتفليقة لولاية خامسة في ظل رفض المعارضة التي تواجه مصاعب للاتفاق على مرشح محتمل لمواجهة بوتفليقة في حال ترشحه في الانتخابات المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة