ما حقيقة تنظيم الجزائر رحلات جوية إلى مطار تل أبيب؟

ما حقيقة تنظيم الجزائر رحلات جوية إلى مطار تل أبيب؟

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

نفت السلطات الجزائرية عزمها تنفيذ  خطط لربط مطارات الجزائر برحلات جوية مع مطارات إسرائيلية.

يأتي ذلك بعد ردود فعل منددة من قبل نشطاء جزائريين بعد ورود أنباء عن وجود رحلات مرتقبة بين مطار حاسي مسعود الجزائري ومطار تل أبيب.

واعتبرت مديرية الطيران المدني الجزائري أنّ ”هذه الأنباء عارية عن الصحة، ومجرد أكاذيب“.

ونشر موقع ”أيرفارس فلاي“ المتخصص بالملاحة الجوية العالمية، وجود رحلات مرتقبة بين مطار حاسي مسعود وهي العاصمة النفطية للجزائر ومطار تل أبيب، كمرحلة أولى.

وروّج الموقع ذاته لــ“رحلات سفر من الجزائر إلى تل أبيب بأسعار مغرية“، مُعلنًا عن برامج رحلات جوية على مسافة تقدر بحوالي 2940 كيلومتر أو 1827 ميل، ما أحدث حالة ذهولٍ في البلاد.

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الجزائرية في اتصال مع ”إرم نيوز“ أن الشركة ”في الحالات العادية لا يمكنها اتخاذ قرارات سيادية دون الرجوع للسلطات المختصة، فكيف تتخذ قرارات لها علاقة بمسألة دبلوماسية؟“.

وأفاد علاش بخوش أن ”بلاده لا تقيم علاقات تجارية ولا دبلوماسية مع الكيان الصهيوني، وهي تعتبر قضية رفض التطبيع مع إسرائيل مسألة مبدأ يحدد توجهات سياستها الخارجية“.

وتُبدي الجزائر موقفًا ثابتًا من الصراع العربي الإسرائيلي، كما ترفض التطبيع بكل أشكاله، وتشترط انسحابًا كليًّا لإسرائيل من الأراضي العربية المحتلة في فلسطين والجولان وجنوب لبنان.

وتُقاطع الفرق الفنية والرياضية الجزائرية، ووفودها البرلمانية والحكومية، كل المحافل الدولية التي يُرفع فيها علم إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com