الجيش الليبي: محافظ البنك المركزي بطرابلس موّل الهجوم على الهلال النفطي

الجيش الليبي: محافظ البنك المركزي بطرابلس موّل الهجوم على الهلال النفطي

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

اتهم الجيش الوطني الليبي، يوم الأربعاء، محافظ البنك المركزي الليبي، الصديق الكبير، بتمويل الهجوم الذي استهدف منطقة الهلال النفطي في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري، في مؤتمر صحافي، الأربعاء، إن محافظ المصرف المركزي الليبي، موّل الهجوم على الموانئ النفطية بـ11 مليون يورو“.

وأضاف أن ”هذه الأموال استفاد منها الآمر السابق لحرس المنشآت إبراهيم الجضران، بتحويلات بنكية من الخارج عبر القياديين في الجماعة الإسلامية المقاتلة عبدالحكيم بلحاج والمهدي الحاراتي.

وتابع أن ”لدى الجيش الوطني الليبي مستندات ومعلومات تثبت تورط الصديق الكبير في تسليم شركة طيران الأجنحة التي يملكها بلحاج، مبلغ 8 ملايين يورو على شكل تأمين، قبل أن يقوم بلحاج بدوره بتحويلها إلى ابراهيم الجضران.

وأضاف أن ”المعلومات التي بحوزة الجيش الوطني الليبي، تثبت أيضًا أن المهدي الحاراتي الذي كان يقود لواء الأمة الإسلامي في سوريا، حول 3 ملايين يورو من أحد البنوك القطرية لحساب شركة أثاث في مصرف الجمهورية لصالح إبراهيم الجضران.

وأكد المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أن إبراهيم الجضران ”دفع 30 ألف دينار من هذه الأموال إلى كل مقاتل شارك معه في الهجوم على الموانئ النفطية.

وأشار إلى أن الصديق الكبير ”يرفض تسليم منصبه للمحافظ المنتخب من قبل مجلس النواب الليبي، محمد الشكري، بسبب تورطه مع قيادات بجماعة الإخوان المسلمين، من بينهم محمد صوان وعلي الصلابي في الاستيلاء على أموال ليبيا في الخارج.

كما اتهم المسماري، الصديق الكبير، بـ“نقل كميات من الذهب من مصرف ليبيا المركزي إلى مالطا وسنغافورة وإيطاليا، بهدف استبدالها بمجوهرات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com